برويز مشرف يطلق حزبا جديدا في باكستان و"يعتذر عن أخطائه"

مشرف
Image caption مشرف اعتذر عن "الممارسات السلبية في عهده"

أعلن الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف تأسيس حزب سياسي جديد الجمعة تحت إسم "رابطة مسلمي عموم باكستان".

وقد اعتذر مشرف للشعب الباكستاني في سياق إعلانه عن تأسيس الحزب عن "الممارسات السلبية" التي وقعت أثناء وجوده في السلطة.

وتعهد مشرف "بإعلان الجهاد على الفقر والأمية والتخلف".

وكان بعض شركاء مشرف في الحزب قد وصلوا الى لندن حيث سيجري الإعلان عن تأسيس الحزب.

وقال مشرف لبي بي سي إن حكومة باكستان غير قادرة على القيام بمهامها والاقتصاد والبلاد يواجهان خطر الانهيار.

ويستبعد المراقبون أن يعود مشرف إلى باكستان في المستقبل القريب، وكما يرون أنه يفتقر الى التنظيم السياسي القادر على تحقيق الفوز له في الانتخابات.

وكان مشرف قد أعلن في وقت سابق أنه سيؤسس حزبا سياسيا قادرا على التعامل مع الأزمات التي تواجه باكستان.

وقال مشرف إنه يطلق حزبه في لندن لأنه سيتعرض للاغتيال لو عاد إلى باكستان.

وكان قد صرح الشهرالماضي بأنه سيعود إلى باكستان في موعد الانتخابات القادمة المقرر لعام 2013.

ويأمل مشرف بخلق ثقافة سياسية جديدة في باكستان من خلال عودته الى الحياة السياسية.

وقد لجأ مشرف إلى لندن، كما فعل العديد من السياسيين الباكستانيين في السابق، بعد أن خسر حلفاؤه الانتخابات السابقة وأطيح من منصبه كرئيس للجمهورية.

وفي حال عودته الى باكستان يواجه مشرف المحاكمة في قضايا يقول ان خلفيتها سياسية.

وكان مشرف قد استولى على السلطة في باكستان عام 1999 بعد أن أطاح برئيس الوزراء نواز شريف في انقلاب عسكري.