ثمانية قتلى في انفجارين في نيجيريا في عيد استقلالها

وصف الرئيس غودلاك جوناثان الهجوم بـ"العمل المروع"
Image caption وصف الرئيس غودلاك جوناثان الهجوم بـ"العمل المروع"

قتل ثمانية اشخاص على الاقل الجمعة في انفجار سيارتين مفخختين في ابوجا عاصمة نيجيريا خلال الاحتفالات بالذكرى الخمسين لاستقلال البلاد، فيما وصفه الرئيس غودلاك جوناثان بـ"العمل المروع".

ووقع الانفجاران على مقربة من ساحة "ايغل سكوير" التي كانت تشهد الاحتفال بالذكرى الخمسين لاستقلال نيجيريا بحضور كبار قادة البلاد وممثلي دول اجنبية.

وقال موشود جيمو المتحدث باسم الشرطة في ابوجا لوكالة فرانس برس "وقع انفجاران ناتجان عن سيارتين مفخختين"، مضيفا ان "ثمانية اشخاص من المارة قتلوا واصيب ثلاثة اخرون بجروح خطرة".

وقال شاهد لوكالة فرانس برس "سمعنا اول انفجار ثم الثاني وراءنا".

وكان مصدر في الشرطة اعلن في وقت سابق مقتل سبعة اشخاص بينهم "ضابط كبير في الشرطة".

وادى الانفجاران الى تدمير نحو عشر سيارات وسارعت سيارات الاطفاء والاسعاف والشرطة الى المكان الواقع قرب مقر محكمة في ابوجا. كما تصاعد الدخان الكثيف في اجواء المكان وعملت قوات الشرطة على فرض طوق امني وابعاد الصحافيين.

وقال ضابط استخبارات طالبا عدم الكشف عن اسمه "اوقع الانفجار الثاني ضحايا اكثر من الانفجار الاول لان الناس كانوا تجمعوا بعد الانفجار الاول".

ورغم الانفجارين لم تتوقف الاحتفالات بذكرى الاستقلال وجرى العرض العسكري كما كان مقررا.

واصدرت حركة تحرير دلتا النيجر بيانا تبنت فيه مسؤولية عمليتي التفجير وجاء فيه ان الحركة "تتبنى مسؤولية الهجوم".

وكانت الحركة المتمردة نفسها اصدرت في وقت سابق الجمعة بيانا اوضحت فيه انها زرعت قنابل في مكان الاحتفالات ومحيطها.

وجاء في هذا البيان "تم زرع عبوات ناسفة عدة في مكان الاحتفالات ومحيطها"، مشيرا الى ضرورة اخلاء المكان.

وحصل الانفجار الاول بعد نحو ساعة من انتهاء مهلة هذا الانذار.

كما جاء في البيان "بعد قيامكم باخلاء المكان ابقوا بعيدين عن السيارات وسلال القمامة".

وقد تجاهلت السلطات هذا البيان ولم تأخذ به.

وكان احد ابرز قادة هذه الحركة سوبوما جورج قتل في كمين قبل فترة قصيرة ما اثار الخشية من اعمال عنف في منطقة دلتا النيجر.

وتطالب حركة تحرير دلتا النيجر بتوزيع اكثر عدلا للنفط والغاز المستخرجين في منطقة دلتا النيجر، وهي سبق وان خطفت عاملين في القطاع النفطي في تلك المنطقة وهاجمت منشآت نفطية.