مقتل العشرات في اصطدام قطارين بإندونيسيا

عملية انتشال الجثث متواصلة
Image caption عملية انتشال الجثث متواصلة

ارتفعت حصيلة ضحايا اصطدام قطارين قرب مدينة بيمالانج وسط جاوة بإندونيسيا، الى 35 قتيلا على الأقل وعشرات الجرحى وفقاً لتقديرات السلطات الاندونيسية.

كما تسبب الحادث في اصابة العشرات، فيما لا تزال جثث عدة عالقة تحت الانقاض، مما سيؤدي الى ارتفاع في حصيلة الضحايا.

ووقع الحادث عند الفجر، ونجم عن اصطدام قطار آت من العاصمة جاكرتا بقطار آخر كان متوقفاً في محطة بيتاروكان. ورجحت السلطات أن يكون سبب الحادث خطأ في الإشارات.

وكان القطار الأول في طريقه الى سورابايا حين اصطدم بالثاني الذي كان يستعد للتوجه الى سيرامانج.

وغالبية الضحايا كانوا يستقلون عربات ثلاث خرجت عن السكة عند الاصطدام.واحصي 40 جريحاً على الاقل، غالبيتهم تعرضوا لحروق وكسور في العظام.

وقال الناطق باسم وزارة النقل بامبانج إيرفان: "قد يرتفع عدد الضحايا مع استمرار عمليات الاخلاء"، فيما قال الناطق باسم الشرطة إسكندر حسن ان "سبب الحادث قد يكون خطأ في النظام الاداري لتنظيم السير".

وتحدثت تقارير عن حادث اصطدام آخر لقطار في بلدة سولو، أوقع قتيلاً واحداً.

وشهدت اندونيسيا في الفترة الاخيرة حوادث قطارات عدة، آخرها في يونيو/ حزيران الماضي في شرق جاوة واوقع 6 قتلى.

المزيد حول هذه القصة