الحكومة البريطانية تلمح لعزمها تقليص المعونات الاجتماعية

دافيد كاميرون
Image caption خطة كاميرون لتقليص الإنفاق تواجه بمعارضة

ألمح رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إلى احتمال تغيير نظام المعونات الاجتماعية الشاملة ضمن إطار "إصلاح الرفاه الاجتماعي".

ويريد رئيس الوزراء تجميع جميع المعونات الاجتماعية التي تدفع للعاطلين عن العمل في معونة واحدة تشجع العاطلين على العمل.

وقال كاميرون الذي كان يتحدث في المؤتمر السنوي لحزب المحافظين الذي يرأسه إن خطته ستنجح في دفع عدد كبير من الناس إلى العمل بدل الحصول على المعونات الاجتماعية.

إلا أن كاميرون قال لبي بي سي إن الإصلاحات الاجتماعية التي تعمد حكومته إلى تنفيذها "جذرية"، وتعني أن الناس سيعيشون حياة أفضل إذا ما كانوا يعملون.

غير أنه امتنع عن نفي أو تأكيد أن هذه الإصلاحات تشمل وقف دفع بعض المعونات الاجتماعية مثل مواصلة دفع إعانة الطفل بعد سن 16 سنة لمن يواصلون انتظامهم في التعليم.

ويتهم حزب العمال المعارض المحافظين بشن هجمة كبيرة على الأسر في البلاد.

وتقول إيفيت كوبر وزيرة العمل والتقاعد في حكومة الظل إن وقف هذه المعونة انتهاك لطموحات الأسر الكادحة التي تريد لأبنائها التقدم في حياتهم.

احتجاجات

وشهد وسط مدينة برمنجهام حيث ينعقد مؤتمر المحافظين مظاهرة ضخمة ضد خطة الحكومة لتقليص الإنفاق الحكومي.

وتوعد مارك سيرووتكا السكرتير العام لاتحاد الخدمات العامة والتجارية بموجة من الإضرابات في أنحاء البلاد احتجاجا على هذه الخطة.

وحث الآلاف من المحتجين خارج المؤتمر على البدء في التخطيط للإضراب، بهدف الحيلولة دون تطبيق هذه الخطة.

المزيد حول هذه القصة