كشف هوية مشتبهين بتفجيري عيد الاستقلال في نيجيريا

هنري أوكاه
Image caption "يتزعم فصيلا يتحدث باسم الحركة ككل"

كشفت الشرطة النيجيرية عن هوية شخصين تشتبه بضلوعهما في التفجيرين اللذين ضربا العاصمة أبوجا الأسبوع الماضي.

وقالت الشرطة إن شيما أورلو وبن جيسي مواطنان نيجيريّان، لكنها لم تعط اي تفصيلات أخرى عنهما.

وكان الرئيس النيجيري جودلك جوناثان قد ألقى بمسؤولية التفجيرين على "مجموعة إرهابية صغيرة مقرها خارج البلاد".

وتلقي تعليقات جوناثان ظلالا من الشك على إعلان حركة تحرير دلتا النيجر قبل ذلك مسؤوليتها عن التفجيرين اللذين حدثا أثناء الاحتفال بالعيد الخمسين لاستقلال البلاد وأسفرا عن مقتل 12 شخصا.

وكانت الجماعة على ما يبدو قد أرسلت تحذيرا قالت فيه "تم بنجاح زرع عدد من العبوات الناسفة في مقر الاحتفال وحوله من قبل ناشطين يعملون داخل المؤسسات الأمنية للحكومة".

واعتقلت السلطات في جنوب افريقيا القائد السابق لحركة تحرير دلتا النيجر هنري أوكاه في منزله بمدينة جوهانسبرج للاشتباه بعلاقته بالتفجيرين.

إلا أن أوكاه قال لبي بي سي الجمعة إن حركته "التي تحارب من أجل توزيع أعدل لثروة نيجيريا النفطية لا علاقة لها بما حدث".

ويتوقع أن يمثل أوكاه أمام المحكمة في جوهانسبرج الإثنين.

غير أن الرئيس النيجيري قد أعلن في بيان الأحد ان التحقيقات قد اظهرت أن أعضاء في الحركة قالوا إنهم "لا يعلمون شيئا" حول تحمل المسؤولية عن التفجيرين.

وقال قياديون في الحركة ـ التي تلتزم باتفاق لوقف إطلاق النار مع الحكومة ـ لبي بي سي إنهم ينددون بالتفجيرين.

يذكر أنه بموجب اتفاقية وقعت العام الماضي عرض على المقاتلين السابقين العفو ومبالغ صغيرة من المال مقابل إلقاء السلاح.

وتقول كارولين دافيلد مراسلة بي بي سي في لاجوس كبرى مدن نيجيريا إنه يعتقد أن أوكاه يتزعم فصيلا صغيرا من حركة تحرير دلتا النيجر تعارض العفو.

وتضيف دافيلد أن بعض قيادات الحركة تشعر بالغضب الشديد مما يرونه "فصيلا ضئيلا وعنيفا يقول إنه يتحدث باسم الحركة ككل".

المزيد حول هذه القصة