باكستان: مقتل 8 من القاعدة بينهم المان

طائرة من دون طيار
Image caption قتل 150 شخصا في غارات من دون طيار خلال العام الحالي

قتل ثمانية من تنظيم القاعدة -بينهم مسلحون يحملون الجنسية الألمانية- في هجوم بطائرة من دون طيار في اقليم وزيرستان شمال غرب باكستان حسبما أعلن مسؤولون لبي بي سي.

وقد اطلقت الطائرة -التي يعتقد أنها أمريكية- صاروخين على منزل في المنطقة.

وذكرت الأنباء أن ثلاثة من القتلى على الأقل المان من أصول عربية أو تركية.

وقد شهدت منطقة وزيرستان حوالي 26 غارة مماثلة خلال الشهر الماضي مما أدى لمقتل العديد من قادة المسلحين.

"هجمات القاعدة"

ويربط محللون بين تزايد وتيرة هجمات الطائرات من دون طيار التي تشنها الولايات المتحدة في المنطقة وبين التقارير التي وردت مؤخرا عن تخطيط تنظيم القاعدة لشن هجمات على مدن أوروبية.

وقد أصدرت العديد من الحكومات تحذيرات لرعاياها من السفر إلى دول أوروبية، كما ربطت مصادر استخبارية أمريكية بين مخطط تنظيم القاعدة والمسلحين في باكستان.

ويقع المنزل الذي استهدفته الغارة الأخيرة في قرية على بعد ثلاثة كيلومترات من مدينة مير على الرئيسية في المنطقة.

وقال مسؤولون إن المسلحين الذين تم استهدافهم جاءوا لزيارة القائد القبلي شير ملا والذي تربطه علاقة قوية بالقائد المحلي لحركة طالبان حافظ جول بهادور.

150 قتيلا

وقد أدى الهجوم إلى تدمير المنزل بالكامل وقتل المسلحين الثمانية وجرح آخرين.

وقد قال بعض السكان المحليون إن القتلى من العرب، لكنهم لم يتمكنوا من تحديد هويتهم على وجه الدقة.

لكن مراسل بي بي سي في كراتشي سيد شعيب حسن يقول إن سكان المنطقة يستخدمون وصف "عربي" لأي شخص من الشرق الأوسط.

يذكر أن حوالي 150 شخصا من المدنيين والمسلحين لقوا حتفهم في هجمات بطائرات من دون طيار خلال العام الحالي.

المزيد حول هذه القصة