الجزائر: مسيحيان تناولا الطعام في رمضان ينتظران النطق بالحكم

11 ألف مسيحي في الجزائر
Image caption 11 ألف مسيحي في الجزائر

يصدر اليوم الحكم في قضية مسيحيين جزائريين مثلا أمام المحاكمة في الجزائر بتهمة كسر قواعد الصوم في رمضان. وتعتبر جماعات حقوق الانسان المحاكمة انتهاكا للاتفاقيات الدولية المعنية بحرية الدين.

واعتقل حسين حسيني وسالم فلاك خلال شهر رمضان في 13 اغسطس/ آب ، بعدما رصدا يتناولان الطعام في مبنى يعملان فيه بمنطقة القبائل شمال الجزائر.

واعترف الرجلان بانهما كانا يأكلان ، لكنها قالا انها فعلا ذلك بتكتم.

وتصل عقوبة كسر الصوم في رمضان بالجزائر الى السجن ثلاثة شهور. لكن الرجلين اللذين يدينان بالمسيحية يقولان إنهما لم يرتكبا خطأ.

وتقول جماعات حقوق الانسان إن المحاكمة تنتهك الحرية الدينية التي يكفلها الدستور في الجزائر.

تقدر وزارة الشؤون الدينية عدد المسيحيين في الجزائر بحوالى 11 ألف شخص من 35 مليوناً هم مجمل سكان البلاد.

المزيد حول هذه القصة