محكمة هولندية ترفض طلب اعتقال الرئيس الإندونيسي

الرئيس الاندونيسي يودويونو
Image caption كان يودويونوعلى متن طائرته في مطار جاكارتا عندما قرر إلغاء الزيارة الرسمية.

ردت محكمة هولندية طلبا تقدم به انفصاليو إقليم مولوكو في إيندونيسيا لاعتقال الرئيس الإندونيسي سوسيلو بامبانج يودويونو أثناء زيارته هولندا.

وكان من المقرر أن يبدأ الرئيس الإندونيسي يوم الأربعاء زيارته لهولندا البلد الذي كان يستعمر إندونيسيا سابقا. لكنه قرر إلغاءها بعد أن رفعت جمهورية جنوب مولوكو طلبا إلى محكمة مقاطعة لاهاي لإصدار أمر باعتقاله.

وقال ناطق باسم المحكمة أن الطلب رُفض.

وكانت السلطات الإندونيسية قد سحقت جمهورية جنوب مولوكو بعد أن أعلنت استقلالها عام 1950.

بيد أنها عادت إلى الظهور بعد انهيار نظام الرئيس سوهارتو عام 1988، ويوجد مقرها حاليا في هولندا.

وتتهم هذه الحركة الرئيس يودويونو بالمسؤولية عن إساءة معاملة معتقلين من انفصاليي مولوكو وتعذيبهم.

وتنتقد الجمعيات المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان السلطات الإندونيسية بسبب التضييق على حرية التعبير. وقد حكم بالسجن لمدد طويلة على أشخاص أدينوا بتهم طفيفة من قبيل رفع علم الجمهورية الانفصالية.

وكان يودويونو على متن الطائرة بمطار جاكارتا عندما قرر ألغاء زيارة الدولة، حرصا على "شرف وكرامة إيندونيسيا" حسبما قال للصحافيين.

وأعربت هولندا عن أسفها لهذا القرار وقالت إنها أكدت للرئيس الإندونيسي أنه متمتع بالحصانة الدبلوماسية.

ويُجهل ما إذا كان يودويونو قد ألغى الزيارة بصورة قطعية أم أنه أجلها وحسب.