مقتل ثمانية مسلحين في غارتين أمريكتين على مناطق قبلية في باكستان

طائرة بدون طيار
Image caption واشنطن صعدت من هجماتها على المناطق الحدودية في باكستان لإفشال نخطط القاعدة

أعلن مسؤولون باكستانيون مقتل ثلاثة مسلحين في غارة شنتها طائرة أمريكية بدون طيار على منزل يستخدمه مسلحون في بلدة ميرا القبلية في اقليم وزيرستان الشمالي.

ويأتي هذا بعد ساعات من مقتل خمسة مسلحين آخرين في غارة مماثلة على مدينة ميران شاه كبرى مدن إقليم وزيرستان.

وأوضح المسؤولون أن الطائرة أطلقت صاروخين على مقر للمسلحين في ميران شاه فيما قال سكان محليون إن المسلحين فرضوا طوقا أمنيا على الموقع الذي استهدفته الطائرة ولم يسمحوا لأحد بالاقتراب.

وصعدت الولايات المتحدة من هجماتها على المناطق الحدودية في باكستان لإفشال مخطط تم الكشف عنه لتنظيم القاعدة لشن هجمات إرهابية في دول أوروبا.

وكان خمسة أشخاص يحملون الجنسية الألمانية من أصول تركية قد قتلوا الأسبوع الماضي في هجوم لطائرة أمريكية بدون طيار له علاقة بمخطط القاعدة.

وجدد المسؤولون بالاتحاد الأوروبي تحذيراتهم من أن تهديدات القاعدة حقيقية ومستمرة.

وقال منسق سؤون مكافحة الإرهاب بالاتحاد الأوروبي جيل دي كريشوف "إن المسؤولين لن يثيروا ذعر المواطنين في الدول الأوروبية دون داع".

وكان السفير الباكستاني لدى واشنطن حسين حقاني قد صرح لبي بي سي بأن " الهجمات الأخيرة التي وقعت في شمال اقليم وزيرستان واستهدفت عناصر تنظيم القاعدة لها علاقة بالتحذيرات الذي سمعنا عنها مؤخرا والتي تتعلق بمخططات محتملة لشن هجمات إرهابية في أوروبا".

وأضاف حقاني أن باكستان كانت تعمل بالتعاون مع أجهزة الاستخبارات الأوروبية والأمريكية لإحباط مخططات للقاعدة تستهدف أوروبا ولا ينبغي أن يقلق المواطنون بشأن الوضع الآن.

وتقول مصادر أمنية أن هناك مخططا لشن هجمات في بريطانيا والمانيا وفرنسا على غرار هجمات مومباي.

ويرى محللون أن المخطط الإرهابي له علاقة باختفاء بعض الإسلاميين المتشددين الألمان من منازلهم في هامبورج منذ عام 2009 ويعتقد أنهم توجهوا إلى منطقة وزيرستان الباكستانية.

ويقول المحللون إنه على الرغم من أن واشنطن نادرا ما تعترف بقيامها بشن غارات بطائرات بدون طيار إلا أنها الجهة الوحيدة القادرة على تنفيذ هذه الهجمات.

وعلمت بي بي سي أن بريطانيا قتل في غارة شنتها طائرة أمريكية بدون طيار مطلع سبتمبر / أيلول الماضي في باكستان كان يستعد لكي لتولي زعامة مجموعة جديدة تابعة للقاعدة في بريطانيا مهمتها شن اعتداءات في أوروبا.

المزيد حول هذه القصة