تشيلي: قرب العمل الفعلي لانقاذ عمال المنجم العالقين

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

بدأ المهندسون التشيليون في اعمال ربط ولحم 16 انبوبا صنعت خصيصا لتغطي نفقا تحت الارض بطول يقترب من مئة متر، في محاولة لانقاذ عمال المناجم العالقين في منجم للمعادن يقع في شمالي البلاد.

ومن المنتظر ان يشرع عمال الإنقاذ في حفر النفق للوصول الى الحفرة التي يحاصر فيها 33 عاملا عالقون منذ أكثر من شهرين.

ومن شأن هذا انقاذهم من الحفرة التي علقوا فيها بمنجم سان خوزيه، الواقع قرب مدينة كوبيابو التي تبعد نحو 725 كلم إلى الشمال من العاصمة سانتياجو.

وكان اندريه سوجاريت المهندس المسؤول عن عملية الحفر قد قال إن الجزء الأخير من خطة الوصول للعمال يجب أن ينفذ بحرص كبير.

وأضاف "ربما يكون هناك خطورة إذا اضطررنا إلى شق الصخور وقد تحدث إصابات ولهذا نحتاج إلى إرسال كاميرا صغيرة داخل الفتحة للتأكد من أن العمال لن يتعرضوا للخطر"، وهو ما تم بالفعل .

وأكد مسؤولون أن كل شيء معد الآن للبدء في عملية الإنقاذ حيث من المقرر أن يتم رفع العمال المحاصرين إلى السطح داخل كبسولة واحدا تلو الاخر وقد يستغرق إخراج شخص واحد ساعة كاملة.

وسيتم منح العمال نظارات شمسية قبل رفعهم لوقاية أعينهم من ضوء النهار.

احتفالات

وبدأت الاحتفالات بمجرد الإعلان عن وصول أعمال الحفر إلى مكان تواجد العمال.

فقد راح أقارب العمال المحاصرين، وكثير منهم يخيمون بالقرب من المنجم منذ وقوع الكارثة، يتقافزون فرحا كما سمعت الصافرات في المكان.

وكانت كثير من العائلات قد ظلت مستيقظة عشية تحقيق هذا الإنجاز انتظارا لسماع أنباء طيبة.

يذكر أن العمال محاصرون منذ الخامس من أغسطس/ آب بعد انهيار صخرة كبيرة في المنجم.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك