الدالاي لاما ينتقد الصين بسبب معارضتها منح معارضة جائزة نوبل للسلام

ليو ياباو
Image caption اتهم ليو بالتحريض

وجه الدالاي لاما انتقادا للصين بسبب معارضتها منح جائزة نوبل للسلام للمعارض المعتقل ليو جياباو، وقال إن الحكومة الصينية لا تحترم تعددية الآراء.

وأضاف الدالاي لاما قائلا لوسائل إعلام يابانية "إن بناء مجتمع منفتح هو الطريق الوحيد لإنقاذ الشعب الصيني".

في هذه الأثناء وضعت زوجة ليو تحت الإقامة الجبرية بعد أن أهدى زوجها الجائزة لضحايا أحداث ميدان تيانامين التي وقعت عام 1989.

وكان ليو قد حكم بالسجن لمدة 11 عاما عام 2009،بتهمة التحريض.

وقالت الصين إن قرار منحه جائزة نوبل للسلام هو قرار "وقح"، وأضافت أن العلاقات مع النرويج حيث مركز لجنة للسام قد تتضرر، واستدعت السفير النرويجي حيث قدمت له احتجاجا.

وقال الدالاي لاما الذي حاز بدوره على جائزة نوبل للسلام عام 1989، إنه يجب أن تتغير الحكومة الصينية.

في هذه الأثناء أفادت تقارير ان الحالة الصحية لزوجة ليو قد تدهورت.

وقالت جماعة "الحرية الآن" إن الحالة الصحية لزوجة ليو قد تدهورت، ولم يتمكن صحفيون تجمعوا أمام منزلها من التحدث إليها.

وأفادت تقارير أن نشطاء سياسيين آخرين في العاصمة الصينية بكين تعرضوا لتقييد تحركاتهم.