تشيلي: بدء عملية انقاذ عمال المناجم خلال ساعات

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أكد مصدر برلماني في تشيلي أن عملية انقاذ العمال الـ33 المطمورين داخل أحد المناجم منذ شهرين ستبدأ في الثامنة مساء بالتوقيت المحلي (23:00 جرينيتش)، أي قبل أربع ساعات مما كان مقررا.

وقال كارلوس فالجيز النائب عن إقليم كوبياجو حيث يقع المنجم في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية "من المؤكد أننا نستطيع بدء عملية الانقاذ اليوم عند الساعة الثامنة مساء".

وكانت قد أجريت في وقت سابق أولى التجارب على الكبسولة الفولاذية التي ستستخدم لإخراج العمال.

وأعلن وزير المناجم التشيلي لورانس جولبورن أن التجربة تمت بنجاح وأن الكبسولة أنزلت دون عوائق إلى مسافة قريبة من موضع العمال العالقين.

واضاف أن عملية الاجلاء ستستغرق 48 ساعة لرفع العمال من داخل المنجم المنهار الواقع على مسافة نصف ميل تحت الارض.

لكن كبير المهندسين المشرفين على عملية الانقاذ حذر من أن هناك دوما "مخاطرة" في محاولة نقل الأشخاص بصورة رأسية.

16 عامل انقاذ

وسيزور الرئيس التشيلي سيباستيان بينيرا موقع المنجم في وقت لاحق الثلاثاء وسط إجراءات أمنية مشددة، حيث يجوب رجال الشرطة المنطقة الصحراوية البعيدة على ظهور الخيل.

من جانبه تعهد الرئيس البوليفي ايفو موراليس بزيارة المنجم والعمل على عامل بوليفي من بين العمال الـ33 المحاصرين.

كبسولة الانقاذ

جرت عدة تجارب على معدات الانقاذ

ويشارك في هذه المهمة 16 من العمال الذين تلقوا تدريبا متقدما في عمليات الانقاذ وعناصر من القوات التشيلية الخاصة.

وسيتم انزال اربعة من عمال الانقاذ لمساعدة عمال المناجم للعودة الى السطح، لكن لن يخبر من يقومون بهذه المهمة إلا في اللحظة الأخيرة.

جو من الترقب

أما عمال المناجم، فقد ابلغوا بمن سيتم انقاذه أولا حسبما ذكرت وسائل إعلام محلية.

ولم يتم الكشف عن أول العمال الذين سيتم انقاذهم، لكن يعتقد أن يكون من بينهم أكثرهم من حيث الخبرة والتوازن النفسي في حال ما حدث خطأ أثناء عمليات الانقاذ الأولى.ومن ثم سيتم انقاذ الأكثر ضعفا والمرضى.

عائلات العمال

عائلات العمال المحاصرين في انتظار خروجهم

وكان منجم سان خوسيه للذهب والنحاس في صحراء أتاكاما قد انهار في الخامس من اغسطس/ آب.

ويقول المراسلون إن جوا من الترقب قد ساد الموقع المحيط بالمنجم، حيث تجمع أقارب العمال وهم يعدون الساعات انتظارا لانقاذهم.

وتوافد الصحفيون من مختلف أنحاء العالم إلى موقع المنجم لمشاهدة عملية الانقاذ.

وانتهى عمال الانقاذ من تدعيم فتحة الخروج صباح الاثنين، وقرر المهندسون تبطين جزء فحسب من الفتحة الضيقة البالغ طولها 625 مترا تقريبا بأنابيب معدنية بهدف تجنب حدوث اي كارثة في اللحظة الاخيرة.

وقام عمال الانقاذ بتركيب الانابيب لتجنب خطر الصخور المنفصلة عن جدران المنفذ الذي تم حفره باستخدام حفار.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك