الرئيس بينيرا: الحلم التشيلي تحقق

بينيرا وجولبورني
Image caption الرئيس (يسار) ووزير التعدين وفرحة النصر

ألقى الرئيس التشيلي سيباستيان بينيرا كلمة عقب وصول أول العمال العالقين في منجم سان خوسيه في كوبيابو إلى سطح الأرض. وقال والابتسامة تعلو وجهه ان "الحلم التشيلي تحقق".

ووعد الرئيس الذي كانت تقف الى جواره السيدة الاولى سيسيليا موريل ووزير التعدين لورانس جولبورني، بإنقاذ كل العمال الـ33.

وبعيد صعود فلورنسيو أفالوس، اول العمال الى سطح الأرض، وصل الى زملائه في المنجم مسعف لتحضيرهم صحياً لعملية الصعود في الكبسولة.

ونزل الى المنجم روبرت ريوس سيجيل، وهو سيرجنت في القوات الخاصة بالبحرية التشيلية، للمساعدة في إنقاذ العالقين.

وقبيل وصول العامل الثاني ماريو سيبولفيدا، قالت عمته آنا إسبيناسي لـ"بي بي سي": "الكل مشتاق لاحتضانه وتقبيله وللقول له كم يحبّه".

وكتب الرئيس التشيلي على صفحته على موقع "تويتر": "الحماسة! الفرحة! الفخر بأن تكون تشيلياً! والحمد لله" بعد 69 يوماً من الاحتجاز تحت الأرض.

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما عبّر عن تعاطفه مع الدولة التشيلية والعمال المحتجزين قبيل بدء عملية الانقاذ.

وتبلغ الرطوبة في المنجم 80 في المئة، والحرارة 30 درجة مئوية، فيما البرد شديد على سطح الأرض.

وقال ماثيو رودس مراسل "بي بي سي" في كوبيابو: "الكل متسمّر امام الشاشة الكبيرة ينتظر".

وستستغرق عملية الإنقاذ بين يوم ونصف اليوم، ويومين.

المزيد حول هذه القصة