الناجون من حادث فورت هود يدلون بشهادتهم

الرائد نضال حسن
Image caption قد يحكم على الرائد نضال حسن بالاعدام اذا تمت ادانته

بدأ الجنود الناجون من اطلاق الرصاص العشوائي في قاعدة فورت هود في تكساس الادلاء بشهادتهم.

ويواجه الرائد نضال حسن، وهو طبيب نفسي، تهمة قتل 13 وجرح 32 من زملائه باطلاق النار عليهم يوم 5 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وتستهدف جلسات الاستماع تحديد ما اذا كان لدى الادعاء ادلة كافية لمحاكمة الرائد نضال حسن فيما وصف بانه اسوأ حادث في قاعدة عسكرية امريكية.

ووصف الشهود مشهد الرعب حيث ينسل الجنود من النوافذ محتمين بكومة من الجثث ليتحتموا من وابل الرصاص.

كما وصفوا الاضطراب في البداية وعدم التاكد مما اذا كانوا في تدريب ام يتعرضون لهجوم حقيقي.

وحين سئل ان كان المهاجم موجود بالغرفة اشار الجندي ناجي هل الى الرائد حسن الذي كان جالسا في قاعة المحكمة العسكرية على كرسي متحرك مصابا بالشلل من الصدر الى اسفل نتيجة اطلاق الشرطة الرصاص عليه وقت الهجوم، قائلا "هذا هو".

وقال الشهود في جلسة الاستماع الاربعاء ان الرائد نضال حسن كان يهتف "الله اكبر" قبل ان يفتح النار على زملائه في مركز اعداد الجنود بقاعدة فورت هود، حيث تجرى الاختبارات الطبية على الجنود المرسلين الى الخارج.

وتستمر جلسات الاستماع ثلاثة اسابيع، ويمكن ان يحكم على الرائد نضال حسن بالاعدام اذا ادين.