انفجارات في قندهار تخلف قتلى وجرحى

جندي اجنبي في افغانستان
Image caption زاد عدد ضحايا القوات الاجنبية في افغانستان في الشهر الماضي

تفيد الانباء الواردة من افغانستان ان مدينة قدندهار جنوب البلاد شهدت عدة انفجارات اسفرت عن مقتل مدنيين اثنين واصابة عدد اخر بجراح.

وقع احد الانفجارات عند محاولة قوات الامن ابطال مفعول قنبلة تركت في دراجة نارية لنقل الركاب (توك توك) متوقفة خارج مجمع للشرطة في مدينة قندهار.

وقال زلماي ايوب المتحدث باسم حاكم الاقليم في قندهار ان "قنبلة تركت على دراجة نارية متوقفة خارج مقر للشرطة. كنا على وشك الذهاب لابطال مفعولها حينما انفجرت".

وتشن القوات الامريكية حملة في قندهار لطرد مقاتلي طالبان من مناطق تعتبر معاقل لهم.

وقال طبيب في مستشفى محلي يدعى محمد رسول ان مدنيا واحدا على الاقل لقي حتفه في الانفجار وأصيب اربعة بجراح.

وذكر ان صاروخا اطلق على مجمع للسجون في غرب مدينة قندهار، ولم ترد تفاصيل عن حجم الخسائر.

كما وقع تفجير اخر في المنطقة التجارية في المدينة، الواقعة غربها ايضا.

وارتفع عدد القتلى في الحرب الدائرة في افغانستان الى اعلى مستوى له منذ اطاحت قوات تدعمها الولايات المتحدة بحكومة طالبان عام 2001.

ومنذ ذلك الحين قتل اكثر من 2000 جندي اجنبي بعد ان وسع المتمردون نطاق هجماتهم الى ما وراء معقلهم الجنوبي.

وقتل اكثر من 40 جنديا اجنبيا حتى الان هذا الشهر وحده.

وفي احدث تلك الهجمات اعلن الجيش السويدي مقتل جندي سويدي واصابة اثنين اخرين في شمال افغانستان.

وتعرضت سيارة الجنود السويديين، التي كانت في طريقها لدعم قوات اخرى قرب مدينة مزار الشريف، لتفجير عبوة ناسفة.