الفيفا يحقق في اتهامات ببيع اصوات اعضاء اللجنة التنفيذية

رينالد تيماري
Image caption طالت الاتهامات اثنين من اعضاء اللجنة التنفيذية منهما رينالد تيماري نائب رئيس فيفا

قال الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) انه سيحقق في الاتهامات بان اثنين من اعضاء لجنته التنفيذية عرضا بيع اصواتهما بالمال في مسابقة اختيار من يستضيف كاس العالم 2018.

وكانت صحيفة صنداي تايمز اللندنية نشرت تقريرا يستند الى تحقيق قام به صحفيون منها تخفوا ليسجلوا بالصوت والصورة عرض اثنين من اعضاء فيفا بيع صوتيهما بالمال.

وسجلت الصحيفة شريط فيديو للنيجيري آموس ادامو وهو يطلب نصف مليون دولار مقابل صوته في المسابقة التي ستجرى في ديسمبر/كانون الاول.

اما العضو الاخر من اعضاء اللجنة التنفيذية للفيفا فهو رئيس اتحاد الكرة في اوشانيا رينالد تيماري، الذي طلب تمويلا لمشروع اكاديمية رياضية مقابل صوته.

ويشغل تيماري منصب نائب رئيس فيفا، وقد طلب 1.5 مليون جنيه استرليني (مليونان وربع المليون دولار).

ومن المقرر ان يصوت اعضاء اللجنة التنفيذية، وعددهم 24 عضوا، في اقتراع سري لاختيار البلد الذي يستضيف كاس العالم 2018 وكاس العالم 2022 في الثاني من ديسمبر/كانون الاول.

وتتنافس على استضافة كاس العالم 2018 كل من انجلترا وروسيا الى جانب عرضين مشتركين من كل من اسبانيا مع البرتغال وهولندا مع بلجيكا.

وتوضح صور الفيديو الذي سجلته صنداي تايمز آموس ادامو وهو يطلب ان يدفع المال له مباشرة كي يصوت لصالح البلد الذي يدفع.

وذكر بيان صادر عن فيفا انها "طلبت الحصول على المعلومات والوثائق المتعلقة بالموضوع، وتنتظر الحصول عليها".

واضاف البيان: "وعلى اي حال، ستبدأ فيفا في تحليل ما هو متوفر من معلومات وما ان تنتهي من ذلك سيمكنها ان تقرر ما تفعل تاليا. في الوقت نفسه، ليست فيفا في وضع يمكنها من التعليق على الموضوع باكثر من ذلك الان".