الاتحاد الأفريقي: قوة عسكرية مشتركة من أربع دول لملاحقة جيش الرب الأوغندي

جيش الرب الأوغندي
Image caption جيش الرب نفذ 240 هجوما خلال العام الجاري وتسبب في مقتل المئات

أعلن الاتحاد الأفريقي أن أربع دول هي أوغندا وجمهورية أفريقيا الوسطى والسودان والكونغو الديمقراطية وافقت على تشكيل قوة عسكرية مشتركة لملاحقة جماعة جيش الرب الأوغندية المسلحة التي صعدت من هجماتها على هذه الدول في الآونة الأخيرة.

من جانبها أعلنت المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن جماعة جيش الرب قامت بخطف فتيات وسلب وحرق المنازل في هجوم شنته في جمهورية أفريقيا الوسطى الأسبوع الماضي.

وأعربت المفوضية عن قلقها الشديد بسبب الهجمات التي تشنها جماعة جيش الرب وتسببت في تهجير آلاف الأشخاص من قراهم.

وقال المتحدث باسم المفوضية أدريان ادواردز أن المفوضية لا تستطيع حصر عدد الفتيات اللاتي اختطفن أو عدد الأشخاص المهجرين من قراهم نظرا لأن الهجمات جاءت على مناطق نائية.

وأوضحت المفوضية أن هجمات جيش الرب تصاعدت منذ سبتمبر / أيلول الماضي على قرى في جمهورية أفريقيا الوسطى والكونغو وجنوب السودان.

وقدرت عدد الأشخاص الذين نزحوا خوفا من الهجمات بـ400 ألف شخص إضافة إلى سقوط 2600 قتيل في الدول الثلاث خلال العامين الماضيين.

ونفذ جيش الرب حوالي 6 هجمات في الكونغو خلال الأسابيع الماضية مما أسفر عن مقتل 21 شخصا ونزوح 2500 شخص.

وفي جنوب السودان شن جيش الرب هجمات على قريتين خلفت ثمانية قتلى فضلا عن نزوح 2600 شخص.

وأضافت مفوضية اللاجئين أن الجماعة الأوغندية المسلحة نفذت 240 هجوما هذا العام مخلفة 344 قتيلا.

وقال ادواردز إن "معظم هذه الهجمات وقعت على مناطق ضعيفة ذات مجتمعات منعزلة" مشيرا إلى أن الجماعة المسلحة نفذت عمليات قتل ونهب واختطاف واغتصاب وتدمير للقرى.

المزيد حول هذه القصة