ألمانيا: اتهام ثمانية بمساعدة "القاعدة" عبر الانترنت

تمثال في ألمانيا
Image caption الثمانية تورطوا بأنشطة عبر الانترنت

أعلنت ألمانيا أنها اتهمت سبعة رجال وامراة بنشر دعاية إسلامية لتأييد تنظيم القاعدة.

وقال مكتب المدعي الاتحادي في كارلسروهه إن سبعة من المشتبه بهم ألمان تتراوح أعمارهم بين 18 و30 عاما وان بينهم امراة عمرها 23 عاما. والمشتبه به الثامن تركي عمره 17 عاما. ويعيش جميع المشتبه بهم في ألمانيا حيث تم التخطيط لهجمات 11 سبتمبر/ ايلول 2001 على الولايات المتحدة.

وقال متحدث باسم مكتب المدعي العام ان الثمانية تورطوا في انشطة على الانترنت تنتشر في كثير من انحاء ألمانيا.

وأفاد المكتب في بيان بأن الاتهامات تشمل دعم القاعدة وجماعة انصار الاسلام الانفصالية الإسلامية من خلال نشر مواد على الانترنت خلال الفترة بين اغسطس آب 2006 ومارس اذار 2008 والانتماء لمنظمة اجرامية.

وسلط الضوء على التشدد الاسلامي في ألمانيا خلال الاسابيع القليلة الماضية بعدما قال مسؤولون إن مخططا لشن هجمات في اوروبا قد احبط بفضل معلومات من ألماني مشتبه به معتقل في افغانستان.

ويشتبه ان الثمانية اعضاء في الجبهة الاعلامية الاسلامية العالمية وهي جماعة مكرسة لدعم التشدد الاسلامي عبر الانترنت.

وقالت السلطات إنهم اذا ادينوا فإنهم قد يواجهون عقوبات بالسجن لفترات تصل الى خمس سنوات.

وتخوض ألمانيا جدلا كبيرا بشأن السكان المسلمين بها، بعد سيل تصريحات مهينة حول المهاجرين ادلى بها عضو البنك المركزي ثيلو ساراتسين. واقيل ساراتسين من منصبه لاحقا لكن كتابا له يتناول دور المهاجرين اصبح الاكثر مبيعا.

وفيما اعتبر على نطاق واسع تحولا حادا الى اليمين قال المستشارة الالمانية انجيلا ميركل إن التعددية الثقافية "فشلت تماما" في ألمانيا.

المزيد حول هذه القصة