إطلاق للنار في البنتاجون

مبنى البنتاجون
Image caption كلفة الأضرار 20 ألف دولار

تسبب إطلاق للنار داخل مبنى البنتاجون، في أضرار طفيفة، وفقاً لتأكيد مسؤولين عسكريين أمريكيين.

وأغلقت الشرطة التي تتولى حماية مبنى البنتاجون بعض الطرق ومداخل المشاة موقتاً، بعدما أفاد مدني بأنه سمع دوي اعيرة نارية قبيل الشروق، مصدرها الجهة الجنوبية من المبنى.

وقال الناطق باسم البنتاجون الكولونيل ديف لابان انه خلال تنظيف المبنى، لوحظت آثار اعيرة نارية في المبنى. ونفى معرفته بعدد الرصاصات التي اطلقت ونوع السلاح الذي استخدم.

وأغلقت الطرق وممرات المشاة المؤدية الى المبنى بشكل موقت، لكن الطريق السريع القريب اغلق لاحقاً في اطار التحقيقات.

وشوهد عناصر شرطة يسيرون في خط مستقيم صباحاً عند الجهة الجنوبية من المبنى.

واكد لابان ان ما من اصابات سجلت، ونفى علمه بما اذا كان من صلة بين حادث الثلاثاء وما اكتشف الاثنين من ثقوب في نوافذ المتحف الوطني للقوات البحرية الأمريكية، والناجمة عن اعيرة نارية.

ويقع المتحف على بعد 50 كيلومتراً جنوب البنتاجون.

وتعتقد الشرطة ان اطلاق النار في متحف القوات البحرية جرى مساء السبت او فجر الاحد عندما كان المكان فارغاً. وما زال التحقيق جار لمعرفة نوع السلاح المستخدم.

وتقدر كلفة الأضرار التي لحقت بزجاج النوافذ بنحو 20 ألف دولار.

وصنف لابان الحادث هذا الول من نوعه منذ مطلع مارس/ آذار، عندما فتح مسلح النار على نقطة تفتيش في البنتاجون متسبباً في جرح عنصري شرطة. وأقر مطلق النار باتريك بيديل (36 عاماً) بفعلته قبل أن يتوفي في المستشفى بسبب اصابته بعيار ناري.

المزيد حول هذه القصة