غواصة نووية بريطانية تصطدم بقاع البحر قبالة الساحل الاسكتلندي

غواصة
Image caption الغواصة المنكوبة (HMS Astute) اكبر واحدث غواصة في الاسطول البريطاني

ارتطمت غواصة نووية بريطانية بقاع البحر قبالة الساحل الاسكتلندي يوم الجمعة، الا ان المسؤولين البريطانيين قللوا من قيمة الحادث قائلين إنه لم يؤد الى تسرب اشعاعي ولم يسفر عن اية اصابات.

والغواصة المنكوبة هي (HMS Astute)، التي تسير بالطاقة النووية والتي دشنت عام 2007، وهي اكبر واحدث الغواصات في الاسطول البريطاني.

ووقع الحادث قبالة جزيرة سكاي الواقعة الى الغرب من الساحل الاسكتلندي.

وجاء في بيان اصدرته وزارة الدفاع البريطانية "لم يكن هذا حادثا نوويا. ونحن نتعامل معه ونستطيع ان نؤكد بأن ايا من طاقم الغواصة لم يصب بأذى كما ان الغواصة نفسها لم تثقب او يتسرب الماء الى داخلها. وليس ثمة ادلة تشير الى وقوع اي ضرر بالبيئة."

واضافت الوزارة في بيانها بأن اختصاصيين قد ارسلوا الى الغواصة لمساعدة طاقمها.

يذكر ان الغواصة مزودة بطربيدات "ستارفيش" وصواريخ "توماهوك"، وهي مزودة بمفاعل نووي لا يحتاج الى الوقود لاكثر من 25 عاما.

ويبلغ عدد بحارة الغواصة حوالي المئة.

وقالت وزارة الدفاع في وقت لاحق إن الغواصة مستقرة في منطقة رملية وليس صخرية، وإنها (اي الوزارة) تأمل في ان يتكفل المد بتحريرها.

واذا طفت الغواصة بنجاح، فسيتم سحبها الى مياه اعمق حيث ستخضع الى فحص دقيق من قبل غواصين متخصصين.