اجلاء سكان المنطقة المحيطة ببركان ميرابي باندونيسيا

اندونيسيا
Image caption آخر ثورة للبركان كانت عام 2006

رفعت السلطات الاندونيسية حالة الانذار في المنطقة المحيطة ببركان ميرابي - اكثر براكين البلاد فعالية - الى اقصى حالاتها، وحذرت سكان القرى المجاورة للبركان بضرورة اخلاء منازلهم فورا والانتقال الى مناطق اكثر امانا.

وقال مسؤولون اندونيسيون إن البركان الواقع في وسط جزيرة جاوه قد ازداد فعالية بشكل ملحوظ في اليومين الماضيين.

وقد طلبت السلطات من الاهالي الذين تبعد مناطق سكناهم عشرة كيلومترات او اقل من البركان الرحيل منها والتوجه الى مناطق آمنة.

يذكر ان بركان ميرابي ثار آخر مرة عام 2006، وقتل جراء تلك الثورة شخصان لقيا حتفهما عندما كانا يحاولان الفرار من غمامة الغاز والرماد التي قذفها البركان.

وقال مسؤولون في المنطقة إنهم تمكنوا من رصد حوالي خمسمئة هزة ارضية بركانية في جبل ميرابي في اليومين الماضيين.

ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن خبير اندونيسي بالبراكين قوله: "تندفع الحمم الى الاعلى بسبب الفعالية الزلزالية المتصاعدة، وقد وصلت الى مستوى يبلغ حوالي الكيلومتر الواحد تحت فوهة البركان."

وكانت ثورة للبركان وقعت عام 1994 قد اودت بحياة 60 شخصا في المنطقة، بينما قتلت ثورته عام 1930 اكثر من 1300.