كوبا: قوانين وضرائب جديدة على المشاريع الخاصة

عمال كوبيون
Image caption تأتي هذه التغييرات في ظل استعداد الحكومة لإلغاء نصف مليون وظيفة حكومية

وضعت السلطات الكوبية قوانين جديدة مفصلة خاصة بالعاملين لحسابهم الخاص وأصحاب المشاريع التجارية الصغيرة والضرائب التي يجب أن يدفعوها وذلك في خطوة لإصلاح الاقتصاد.

ومن المقرر أن تتراوح الضرائب ما بين 25 في المئة من الدخول التي تزيد عن 5 آلاف بيسو أي نحو 225 دولارا في السنة و50 في المئة على الأشخاص الذين يكسبون أكثر من 50 ألف بيسو أي نحو 2300 دولارا.

وتقضي الخطوات الإصلاحية الجديدة أيضا بالسماح لأصحاب المشاريع التجارية الخاصة بتوظيف عمال في مشاريعهم.

وتأتي هذه التغييرات في ظل استعداد الحكومة لإلغاء نصف مليون وظيفة حكومية بحلول شهر مارس/آذار من العام المقبل.

ويُشار إلى أن الضرائب مفهوم جديد في كوبا إذ أن أغلبية كبيرة من العاملين هم موظفون حكوميون ولا تُقتطع أي ضرائب من دخلهم الذي يصل في المعدل إلى 20 دولارا.

واصطف الكوبيون في طوابير، أمس الاثنين، لشراء الجريدة الرسمية التي تضمنت تفاصيل مئات القوانين والتنظيمات الجديدة التي تتناول شروط الراغبين في فتح أعمال خاصة.

وتضمنت الجريدة الرسمية أسماء المهن التي سيُسمح بمزاولتها والبالغ عددها 178 مهنة بما في ذلك مهن تسيير مطعم ونجار وكهربائي وحلاق.

وسمحت كوبا، منذ عام 1968 من القرن الماضي عندما أممت الأعمال الخاصة الصغيرة، لممتهني 83 وظيفة من ضمن المهن المسموح بها بتشغيل عمال آخرين بخلاف الأقارب رغم أنه سيكون مطلوبا منهم دفع ضريبة الرواتب.

وتأتي القوانين الجديدة في أعقاب إعلان الحكومة الكوبية الشهر الماضي عن تسريح نحو نصف مليون عامل في القطاع العام.

وتسيطر الحكومة حاليا على كل جوانب الاقتصاد تقريبا وتشغل نحو 85 في المئة من القوى العاملة التي تقدر بنحو 5.1 ملايين شخص.

وستمنح الحكومة نحو 250 ألف رخصة للراغبين في تسيير أعمالهم في إطار الإجراءات الهادفة إلى إعادة هيكلة الاقتصاد.

ويُذكر أن 140 ألف شخص حاصلون على رخص لمزاولة الأعمال الخاصة ولو أن آلاف الأشخاص يعملون لحسابهم الخاص دون إذن رسمي.