كراتشي: مراهق يعترف بالتدرب على تنفيذ هجمات انتحارية

موقع تفجير في كراتشي
Image caption وعدوه بالجنة اذا شن هجوماً انتحارياً بباكستان

سمحت السلطات الباكستانية لصحفيين بإجراء مقابلات مع سجين في الرابعة عشر من العمر تتهمه بأنه تلقى تدريبات منن قبل "طالبان" لتنفيذ عملية انتحارية.

والتقت "بي بي سي" الفتى الذي عرف باسمه الأول، عبدالسلام، المحتجز في مركز للشرطة في كراتشي، وهو أكد لمراسلنا ان صديقاً له قاتل في أفغانستان جنّده في الحركة.

وبدأت فكرة انضمام عبدالسلام الى صفوف الانتحاريين قبل ثلاثة أعوام، عندما التقى زاهر الذي أقنعه بفكرة الجهاد.

وبعد ذلك، عرفه زاهر الى مجندين من "طالبان"، ارتأوا أنه من المناسب تعليم عبدالسلام كيفية تفخيخ السترات للانتحاريين.

لكن عبدالسلام شدد على رغبته في أن يصبح انتحارياً. وبعد التدريب، بات مستعداً للمهمة.

وأضاف المراهق أنه كان في انتظار معلومات عن مكان التفجير وزمنه.

وقال أيضاً إن أعضاء في "طالبان" كانوا يزورونه مرة أو اثنتين في الأسبوع لشرح كيفية تنفيذ الهجمات، وأن الهدف الذي كان يصبو إليه هو أن يصبح انتحارياً وأن يدخل الجنة.

وقال عبدالسلام إنه أراد بداية أن يذهب الى أفغانستان لقتل الأمريكيين، لكنه "وعد بدخول الجنة" إذا شن هجوماً انتحارياً داخل باكستان.

وبات الفتى الآن شاهدا أساسياً ضد مجنّديه. وبعد أن يدلي بشهادته قريباً، سيخضع الفتى لبرنامج لإعادة التأهيل.

وقال مراسل "بي بي سي" في كراتشي إن عدداً كبيراً من المسلحين دخلوا المدينة بهدف تجنيد الشبان.

المزيد حول هذه القصة