بن لادن: خطف فرنسيين في النيجر رد على ظلم باريس للمسلمين

بن لادن
Image caption لا يعرف مكان وجود بن لادن على وجه التحديد

قال اسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة إن اختطاف المواطنين الفرنسيين في النيجر كان رد فعل على ظلم فرنسا للمسلمين، حسبما ذكرت قناة الجزيرة.

ونقلت القناة عن بن لادن في رسالة وجهها للشعب الفرنسي "ليس من حقكم أن تحتلوا بلادنا وتقتلوا نساءنا وأطفالنا وتتوقعون أن تعيشون في أمن وسلام".

واعلن وزير الداخلية الفرنسي بريس اورتفو أن تهديدات بن لادن ضد فرنسا "جدية" وان "التيقظ تام".

وكان مسؤول في حلف شمال الأطلسي (الناتو) قال في وقت سابق من اكتوبر/ تشرين الأول الجاري إن زعيم تنظيم القاعدة ونائبه أيمن الظواهري يختبئان في شمال غربي باكستان.

وأضاف المسؤول الرفيع -الذي لم يكشف عن هويته- لشبكة سي أن أن الأمريكية "لا أحد من القاعدة يعيش في كهف".

يذكر أن السلطات الفرنسية اعتقلت أوائل اكتوبر الحالي 12 ناشطا إسلاميا في عدد من المدن جنوب البلاد.

كما رفعت الأجهزة الأمنية في عدد من الدول الأوروبية درجة استعدادها خلال نفس الفترة بعد تحذير واشنطن للرعايا الأمريكيين مما وصفته بهجمات إرهابية محتملة.

المزيد حول هذه القصة