منشور دعائي انتخابي امريكي يظهر "جنودا ألمان" من الحرب الثانية

المنشور الدعائي
Image caption تبين ان الصور للممثلين بزي جنود المان

قال عضو الكونجرس امريكي من ولاية نورث كارولانيا انه يدعم القوات المسلحة الامريكية، لكن بريده الدعائي للانتخابات النصفية المقبلة اظهر صورا لجنود ليسوا امريكيين، بل صورا تمثيلية "لاعداء سابقين".

واعتذر تيم سبير، من الحزب الديمقراطي، عن دعايات بريدية انتخابية ارسلت الى الناخبين في ولايته فيها صور لممثلين يرتدون ملابس جنود المان من الحرب العالمية الثانية.

وذكرت وسائل الاعلام الامريكية ان الشركة التي طبعت له تلك المنشورات الدعائية وقالت فيها انه يؤيد القوات المسلحة الامريكية، اعترفت بتحمل المسؤولية وتقبل اللوم على هذه الخطأ.

وقد وصلت القصة الى الصحافة عبر الحزب الجمهوري في الولاية، الذي لاحظ الخطأ ووزعه على وسائل الاعلام.

ويقول مايك بروان من شركة استشارات مقرها واشنطن ان مصممي المنشور الدعائي لم يلحظوا ان الجنود (الممثلين) كانوا في المنشور ووهم يديرون ظهورهم الى الكاميرا، لكنهم في الحقيقية كانوا يرتدون ملابس جنود ألمان.

وقد كتب على المنشور: "في المعركة لا بد لك دائما من رفيق جندي يحمي ظهرك".