الأرجنتين تشيع جنازة رئيسها السابق كيرشنر

الموكب الجنائزي لدى وصوله إلى مسقط رأس كيرشنر
Image caption تولى كيرشنر رئاسة الأرجنتين ما بين 2003 و 2007

اصطف الآلاف على جوانب شوارع العاصمة الأرجنتينية بوينوس أيريس تحت أمطار غزيرة لتشييع جنازة الرئيس السابق نستور كيرشنر الذي توفي يوم الأربعاء.

ورفع العديد أصواتهم بعباراة العزاء لأرملته رئيسة البلاد كريستينا فرناندس، التي كانت في مقدمة الموكب الجنائزي.

ومنهم من ناشدها الترشح للانتخابات المقبلة العام القادم.

وقد نقل جثمان كيرشنر إلى منطقة باتاغونيا جنوبي البلاد؛ وهناك ووري الثرى في مسقط رأسه ببلدة ريو غاييغوس، حيث كانت في استقبال موكبه جموع أخرى.

وفضلت أسرة الفقيد أن تقيم مراسم جنازة عائلية في مقبرة البلدة.

وظل الجثمان مسجى في القصر الرئاسي "كاسا روسادا" حيث ألقى عليه آلاف الزوار النظرة الأخيرة.

وكان من بين المؤبنين عدد من رؤساء دول أمريكا الجنوبية ومن بينهم رئيس فنزويلا هوجو تشافيز، ونظيره البرازيلي لويس لولا داسيلفا.

وقدرت وسائل الإعلام المحلية معدل المؤبنين بألف في الساعة.

ويوم الخميس أمضت رئيسة البلاد 11 ساعة إلى جانب جثمان زوجها.

وعلى الرغم من اعتلال صحة الرئيس الأرجنتيني السابق فإن وفاته باغتت البلاد حيث أعلن عن ثلاثة أيام حداد رسمي، بينما أعلن الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم عن تأجيل مباريات القسمين الأول والثاني التي كانت مقررة نهاية هذا الأسبوع.

وفارق كيرشنر –الذي تولى الرئاسة ما بين عامي 2003 و2007- الحياة على إثر نوبة قلبية عن سن ناهزت 60 عاما.

وقد تولت زوجته الحكم بعده عام 2007 ومن المنتظر أن تخوض الانتخابات لولاية ثانية عام 2011.

وقد تعرض الزوجين إلى النقد بشبهة التحايل على الدستور الذي يحظر تولي الرئاسة لأكثر من ولايتين متتاليتين.

وكان الاعتقاد سائدا أن كيرشنر لم يتنح عن الحكم عام 2007 إلا ليعود عام 2011.

وكان كيرشنر يحظى بشعبية كبيرة لدى الطبقات العاملة والنقابات.