اليمن يعلن التحقيق في محتويات 26 طردا بريديا

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال مصدر أمني أن السلطات اليمنية صادرت السبت 26 طردا للتحقيق في محتوياتها بعد يوم من إعلان الولايات المتحدة عن ضبط طردين بريديين مصدرهما اليمن كانا في طريقهما نحو معبد يهودي في مدينة شيكاجو في الولايات المتحدة.

وكرر اليمن السبت عزمه على الاستمرار في "مكافحة الارهاب والتعاون مع المجتمع الدولي".

وفي هذه الأثناء، أعلن البيت الأبيض أن الرئيس باراك أوباما ناقش خلال اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون تداعيات العثور في إحد مطارات بريطانيا على طرد يحوي متفجرات كانت متجهة إلى الولايات المتحدة.

وذكر البيت الأبيض أن أوباما عبر عن شكره للأداء الاحترافي لاجهزة مكافحة الإرهاب في بريطانيا.

شرطة دبي

وكشفت شرطة دبي أن الطرد الذي كان مرسلا للولايات المتحدة وجرى اعتراضه في دبي كان يحوي قنبلة مخبأة في طابعة، وأنه يحمل بصمات القاعدة.

وأضافت الشرطة أن الطرد يحوي مادة ترينيترات بنتيريثريتول المتفجرة، والتي استخدمت في محاولة فاشلة لتفجير طائرة فوق أراضي الولايات المتحدة في شهر ديسمبر/كانون أول الماضي.

وأضاف بيان الشرطة أن الطرد كان معدا بطريقة متقنة بحيث تم إيصال دائرة كهربائية مغلقة بشريحة هاتف محمول أخفيت داخل الطابعة.

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

من جانبها اكدت وزيرة الامن الداخلي الامريكية جانيت نابوليتانو ان الطردين المفخخين الموجهين الى الولايات المتحدة يحملان بصمات تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية.

وكان الرئيس الامريكي باراك اوباما قد كشف مساء الجمعة ان الطردين المشبوهين واللذين كانا يحتويان على مواد متفجرة وأرسلا إلى الولايات المتحدة كانا موجهين الى اماكن عبادة يهودية في مدينة شيكاغو في اعقاب اكتشافهما في مطار بريطاني ومطار دبي.

وقال اوباما في تصريحه ان "المسؤولين الامريكيين يعتقدون ان تنظيم القاعدة في اليمن يقف وراء ارسال هذين الطردين وان الاستخبارات الامريكية وقوى الامن بالتعاون مع قوات صديقة للولايات المتحدة تمكنت من رصد الطردين اللذين كان يمثلان تهديدا ارهابيا جديا وكانا في طريقهما الى امريكا وتحديدا الى شيكاغو".

كما اشار الرئيس الامريكي الى ان احد كبار معاونيه تحدث الى الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الذي "وعد بكامل التنسيق والتعاون مع التحقيق من اجل كشف المرسلين وبخاصة تقويض عمل تنظيم القاعدة في اليمن الذي يخطط باستمرار لعمليات تستهدف المصالح الامريكية".

وقال البيت الابيض إن المملكة العربية السعودية لعبت دورا في الكشف عن الطردين الذين تم شحنهما من اليمن الى الولايات المتحدة في كل من مطار ايست ميدلاندز البريطاني ودبي.

المواد المتفجرة

تم وضع المتفجرات داخل محبرة الطابعة

امتنان

واعلن جون برينان، مستشار الرئيس اوباما لشؤون مكافحة الارهاب، ان "الولايات المتحدة ممتنة للملكة العربية السعودية لمساعدتها في توفير المعلومات التي مكنتنا من التعرف على التهديد القادم من اليمن."

واضاف في تصريح له الجمعة إن السعوديين، اضافة الى مسؤولين في بريطانيا ودولة الامارات العربية المتحدة وغيرها من "الاصدقاء والشركاء" قد مدوا يد العون للولايات المتحدة في التعرف على الطرود المريبة في مطار دبي ومطار ايست مدلاندز البريطاني.

من جانبها اعلنت وزيرة الداخلية البريطانية تيريزا ماي انه يمكن التأكيد ان الطردين كانا يحتويان على مواد متفجرة وان الخبراء ما زالوا يفحصونهما.

وكان البيت الأبيض قد اعلن في وقت سابق أن الطرود المشبوهة تم إرسالها من اليمن من قبل شخص واحد، إلى الولايات المتحدة عبر شركة "يو بي أس" و"فدكس" الامريكيتين، وقد وصفت الطرود بأنها تحتوي مواد "حساسة جداً".

وقد صرح ناطق باسم "الاتحاد اليهودي" في شيكاغو بأنه طلب أبناء الجالية اتخاذ الحيطة والحذر.

ونقلت الاسوشيتد برس عن مسؤولين امريكيين انهم يعتقدون ان المتفجرات التي عثر عليها داخل الطردين عبارة عن مادة pentaerythritol tetranitrate وهي نفس المادة التي استخدمت في المحاولة الفاشلة لتفجير طائرة ركاب امريكية في الولايات المتحدة نهاية العام الماضي من النيجري عمر فاروق المعتقل حاليا في الولايات المتحدة.

تأهب عبر الأطلسي ودبي

وقد أعلن في وقت سابق حالة تأهب أمني قصوى في كل من بريطانيا والولايات المتحدة بعد ورود أنباء عن هبوط طائرة شحن على متنها شحنة مثيرة للريبة في مطار بريطاني.

وقد أعلن عن إغلاق جزئي لمنطقة في مطار إيست ميدلاندز بعد العثور على طرد "مشبوه"، ولم يتسن إلى الآن التأكيد على ما إذا قنبلة أما لا.

الطابعة الملغمة

وضعت الطابعة الملغمة في طرد مع اشياء اخرى

وكانت ادارة أمن النقل في الولايات المتحدة قد أعلنت ان العديد من طائرات الشحن هبطت في مطارات متفرقة في الولايات المتحدة وان السلطات تشتبه في محتوى الشحنات الموجودة على متنها.

وقالت الشرطة الامريكية ان طائرتي شحن تابعتين لشركة الشحن الامريكية "يو بي اس"، احدهما في مطار فيلادليفيا، والاخرى في مطار نيويورك، خضعتا للتفتيش الجمعة بسبب طرود مشكوك فيها.

وقالت مصادر ادارة امن النقل الأمريكية "انه من باب الحيطة والحذر تم نقل الطائرات المشتبه بها الى أماكن معزولة لتفتيشها".

كما اعلنت السلطات البريطانية ان اللجنة الحكومية للتعامل مع الازمات (كوبرا) اجتمعت مساء الجمعة لمناقشة سير التدابير الامنية المتخذة، مشيرة الى ان وزيرة الداخلية البريطانية اتصلت بنظيرتها الامريكية جانيت نابوليتانو ووضعتها في اجواء اللقاءات والتدابير الاخيرة.

من جهة اخرى، اعلنت الحكومة اليمنية الجمعة انها فتحت تحقيقا في الحادث وقال مسؤول يمني انه "من الطبيعي بعد صدور هذه المعلومات ان يجري فتح تحقيق جدي في هذه القضية".

واعلنت كل من شركة "فدكس" الدولية للنقل في اليمن ان "السلطات اليمنية امرت الشركة بوقف كل شحناتها الى خارج البلاد"، كما قالت شركة "يو بي اس" للبريد السريع انها اوقفت ايضا كل شحناتها الى خارج اليمن حتى اشعار آخر.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك