السلطات الالمانية تستهدف إذاعة "نازية"

مظاهرة للنازيين الجدد
Image caption تنشط بعض التيارات اليمينية المتطرفة في المانيا ودول اوروبية أخرى

اعتقلت الشرطة الالمانية 23 شابا يشتبه في أن لهم علاقة بمحطة إذاعية نازية محظورة تبث على الانترنت.

وقد شن حوالي 270 شرطيا أكثر من 20 غارة في عشر محافظات المانية.

وتبث إذاعة "فيدرستاندس" (المقاومة) موسيقى وأفكار ايدلوجية تعكس آراء النازيين الجدد، وهو أمر غير قانوني في المانيا.

ويقول الادعاء إن المعتقلين، الذين تتراوح أعمارهم بين العشرينيات والثلاثينيات، يواجهون اتهامات بتشكيل منظمة إرهابية والتحريض على الكراهية العنصرية.

وتعتقد الشرطة أن المشتبه فيهم بثوا مواد على تلك المحطة أو ساعدوا على تنظيم موادها.

وقالت مصادر أمنية إن الإذاعة التي تبث على مدار الساعة تستخدم جهاز كمبيوتر مركزي في الولايات المتحدة وإن المستمعين يسجلون بأسماء وعناوين مزيفة.

ويرى مصدر أمني ألماني رفيع أن هذه التحقيقات ستبعث رسالة تحذيرية لمن يقومون بإدارة مثل هذه الإذاعات "اليمينية المتطرفة".

ويقول ستيفن ايفانس مراسل بي بي سي في برلين إن هذه الاعتقالات تأتي وسط حوار قوي بشأن الهجرة إلى المانيا وخاصة من الدول ذات الغالبية المسلمة.