مقتل "13 مسلحا" في هجمات لطائرة بدون طيار في باكستان

خريطة باكستان
Image caption تشكل منطقة وزيرستان القبلية مأوى لمقاتلي طالبان والقاعدة

أسفرت ثلاث هجمات نفذتها طائرة بدون طيار عن مقتل 13 مسلحا في شمال غربي باكستان، وفق مسؤولين محليين.

وشنت طائرة بدون طيار هجمات صاروخية متفرقة في منطقة شمال وزيرستان القبلية، ومن بين القتلى خمسة مواطنين أجانب.

وتُعرف المنطقة القبلية التي لا تخضع للسلطة المركزية في إسلام آباد بأنها ملاذ لمقاتلي تنظيم القاعدة وحركة طالبان، وقد تعرضت لهجمات متكررة بطائرات بدون طيار.

وأدت أكثر من 70 ضربة جوية إلى قتل أكثر من 200 شخص في شمال وجنوب وزيرستان منذ بداية عام 2010.

وقال مسؤولون إن الهجوم الأول الذي نفذته طائرة بدون طيار أطلق صواريخ على سيارة في منطقة كتاب كحيل في ميران شاه وهي أكبر مدينة في المنطقة. وذكرت تقارير أن الهجوم أدى إلى قتل خمسة مقاتلين من أوزبكستان.

وأضاف المسؤولون أن الهجوم الثاني استهدف منزلا وسيارة في قرية كاسو كحيل بالقرب من مير علي، ما أدى إلى قتل 4 مشتبه فيهم.

وأدى الهجوم الثالث إلى إطلاق أربعة صواريخ على سيارة في قرية باي كحيل في بلدة داتا كحيل، ما أدى إلى قتل أربعة مقاتلين، وفق المسؤولين المحليين.

ورغم أن باكستان تدين علانية الهجمات التي تنفذها طائرات بدون طيار على أساس أنها تؤدي إلى حشد الدعم لصالح المقاتلين، فإن مراقبين يقولون إنها تتغاضى عنها.

ولا يؤكد الجيش الأمريكي وجهاز المخابرات المركزية وقوع مثل هذه الهجمات، رغم أنها هي الجهة الوحيدة التي تملك هذا النوع من الطائرات في المنطقة.