تجريد نائب بريطاني من مقعده لاتهامه منافسه بمحاباة الإسلاميين

فيل وولاس
Image caption وولاس مذنب بتحريك النعرات العرقية

أمر قاضيان في المحكمة العليا في بريطانيا بإجراء انتخابات فرعية على مقعد وزير الهجرة في حكومة الظل العمالية فل وولاس الذي جردته المحكمة من مقعده وعلق حزب العمال عضويته.

وفاز وولاس بمقعده عن أولدام إيست أند سادلوورث بحصوله على فارق 103 أصوات عن منافسه الليبرالي الديمقراطي إلوين واتكنز.

لكن المحكمة العليا وجدته مذنباً بالإدلاء عن عمد بتصريحات خاطئة عن واتكنز، وبذلك يواجه وولاس الإقصاء ثلاث سنوات عن مجلس العموم.

وللمرة الأولى منذ 99 عاماً، شكلت محكمة خاصة بالانتخابات في سبتمبر/ أيلول للاستماع الى الاتهامات الموجهة ضد وولاس.

اتهامات

واتهمت المحكمة النائب والوزير السابق في الحكومة العمالية بتحريك النعرات العرقية، عبر قوله إن واتكنز كان يحابي المتشددين الإسلاميين، وأنه رفض إدانة التهديدات بالقتل التي قال وولاس إنه تلقاها من تلك الجماعات.

وقال محامي واتكنز الذي رفع دعوى على غريمه، إن وولاس أدار حملة "خطرة" خصصت لـ "تعبئة أصوات البيض" بسبب خوفه من ان يخسر يوم التصويت.

كما أمرت المحكمة وولاس بدفع 5 آلاف جنيه استرليني بدل اتعاب الدعوى التي تكبدها واتكنز.

المزيد حول هذه القصة