مقتل 22 شخصا في تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من كراتشي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

تحطمت طائرة ركاب مستأجرة بعد وقت قصير من إقلاعها من مطار كراتشي في باكستان، وتشير التقارير الأولية الى مقتل 22 كانوا على متنها.

وقال المتحدث باسم إدارة الطيران المدني الباكستانية، برفيز جورج، في تصريح لمحطة تلفزيونية ان السبب وراء الحادث "عطل في أحد محركات الطائرة".

وأوضح أن "قائد الطائرة اتصل مباشرة بعد الاقلاع ببرج المراقبة ليبلغ عن مشكلة في احد المحركات وطلب منه العودة الى المطار، ولكن الطائرة تحطمت بعد ذلك بقليل".

وأكد المسؤول عن فريق الإنقاذ، الكولونيل نور علام، عدم العثور على إي ناجين من الحادث.

ويعتقد أن الطائرة كانت تقل عاملين في شركة للنفط لنقلهم الى موقع عملهم في حقل نفطي يقع في إقليم السند.

الطائرة تحطمت تماما

لم يعثر على ناجين من تحطم طائرة في كراتشي

ونقلت وكالة أنباء رويترز عن علام قوله أن الطائرة "تحطمت تماما، وقد احترقت جثث الموتى مما جعل التعرف عليها أمرا مستحيلا" ولم تعرف بعد جنسيات الضحايا.

ويأتي هذا الحادث بعد أربعة أشهر من تحطم طائرة ركاب فوق التلال المحيطة بالعاصمة الباكستانية، إسلام آباد، بسبب الجو العاصف، وتسبب هذا الحادث بمقتل 152 شخصا.

يذكر أن كراتشي هي عاصمة إقليم السند، وتعد المدينة التي يبلغ عدد سكانها 18 مليون نسمة الأكبر بين المدن الباكستانية وهي المركز المالي للبلاد.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك