باريس تتحدث عن تفكيك طرد يمني قبل 17 دقيقة من انفجاره ولندن تنفي علمها بالأمر

وسعت بريطانيا نطاق التفتيش الجوي
Image caption وسعت بريطانيا نطاق التفتيش الجوي

كشف وزير الداخلية الفرنسي ان احد الطردين المفخخين المرسلين من اليمن الى الولايات المتحدة واللذين اثارا حالة تاهب في نهاية الاسبوع في كافة انحاء العالم حول امن الشحن الجوي، تم تفكيكه قبل 17 دقيقة من انفجاره المتوقع.

وقال الوزير بريس اورتفو: "كان هناك طردان مفخخان مرسلان من اليمن الى الولايات المتحدة. تم تفكيك احدهما قبل 17 دقيقة من انفجاره المتوقع".

واوضحت اوساط اورتفو ان هذا الطرد تم تفكيكه في بريطانيا قبل دقائق قليلة من الموعد المتوقع لانفجاره. واكتشف احد الطردين في مطار ويست ميدلاندز وسط بريطانيا.

وتم العثور على طردين مفخخين مرسلين من اليمن الى الولايات المتحدة في 29 اكتوبر/ تشرين الأول في بريطانيا ودبي على التوالي. وكانا موجهين الى اماكن عبادة يهودية في شيكاغو (الولايات المتحدة).

وبحسب واشنطن، فإن الطردين المفخخين من اعداد ابراهيم حسن العسيري خبير المتفجرات في تنظيم القاعدة الذي صنع القنبلة التي استخدمت في الاعتداء الفاشل على متن رحلة جوية بين امستردام وديترويت في عيد الميلاد الماضي. وكان يمكن ان ينفجر الطردان المفخخان في الجو.

في لندن، اعلن وزير النقل البريطاني فيليب هاموند انه ما من دليل على ان احد الطردين قد فكك في بريطانيا قبل 17 دقيقة من انفجاره المتوقع. وقال: "لا، لا استطيع تأكيد ذلك".

وأضاف: "لا اعلم ما اذا كان يشير الى الطرد المفخخ في ايست ميدلاندز (مطار في وسط انكلترا) او الطرد في دبي ولكن لا يوجد اي دليل على امكانية تفجير طرد ايست ميدلاندز".

وفي واشنطن، قال المتحدث باسم الرئاسة الامريكية روبرت جيبس: "لا املك اي معلومة تؤكد ذلك".

كما رفضت وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه) الادلاء باي تعليق.

ووسعت بريطانيا نطاق عمليات التفتيش الأمنية للشحنات الجوية.

وأعلنت الحكومة القرار بعد لقاء فيليب هاموند بممثلين عن صناعة الطيران والشحن لمناقشة أمن الشحن بعد اعتراض طرد ملغوم مرسل من اليمن إلى الولايات المتحدة في بريطانيا الأسبوع الماضي.

وقالت وزارة النقل "أي شحنة بضائع قادمة على المسارات التالية والتي ربما كانت معفية من الفحص في السابق ستخضع للاجراءات الأمنية المناسبة قبل نقلها إلى وجهتها."

ونشرت الوزارة قائمة تضم ما يقرب من 50 مسارا من بنجلاديش والهند وإيران وجزر المالديف وباكستان وقطر والسودان وتايلاند إلى مطارات بريطانية وهي المسارات التي تديرها شركات الخطوط الجوية البريطانية (بريتيش إيروايز) وخطوط ميدلاند البريطانية وطيران الامارات والاتحاد الاماراتية وجيت ايروايز الهندية وكينجفيشر الهندية والخطوط الجوية الدولية الباكستانية.

اليونان تستأنف الشحن الجوي

واستأنفت اليونان شحن البريد والطرود الى الخارج بعد منتصف ليل الخميس إثر انتهاء أجل تعليق لحركة الشحن فرضته في أعقاب اكتشاف طرود مفخخة في عدد من المدن الأوروبية.

وأنحت السلطات اليونانية باللائمة في الطرود المفخخة التي اكتشفت على مدى الأيام الماضية على متشددين يساريين ووصل أحدها الى مكتب المستشارة الألمانية انجيلا ميركل في برلين.

وأمرت السلطات يوم الأربعاء بتعليق الشحن الجوي لمدة 48 ساعة. وقال مسؤول بقطاع الطيران المدني في وقت متأخر امس إنه لن يتم تمديد التعليق الى ما بعد منتصف الليل.

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه: "بحسبما تم الاتفاق مع الشرطة سيجري نقل الشحنات الجوية بشكل طبيعي اعتبارا من منتصف الليل لكن في ظل إجراءات أمنية مشددة."

وأكد مسؤولون في مطارات بعد منتصف الليل بقليل أنه تم استئناف خدمات شحن البريد الى الخارج.

وانفجرت قنابل صغيرة في السفارتين السويسرية والروسية في أثينا يوم الثلاثاء واكتشف طرد ملغوم في مكتب المستشارة الألمانية واشتعلت النار في طرد مرسل إلى رئيس الوزراء الإيطالي لدى فحصه.

كما عثرت الشرطة يوم الاثنين على طرد ملغوم كان مرسلا إلى الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي واكتشفت طردين ملغومين في السفارتين التشيلية والبلغارية. واكتشفت الشرطة يوم الخميس متفجرات مخبأة في كتاب موجه إلى سفارة فرنسا.

وقال مسؤول بمحكمة إنه تم توجيه اتهامات ليونانيين في العشرينيات من العمر ألقي القبض عليهما يوم الإثنين بعد انفجار طرد في شركة لتوصيل الطرود في اثينا بالانتماء لجماعة متشددة. وهما متهمان بإرسال طرود مفخخة الى السفارتين المكسيكية والبلجيكية وإلى ساركوزي ووكالة الشرطة الأوروبية (يوروبول).

وقال وزير الخارجية اليوناني ديمتريس دروتساس "كل الأدلة تشير إلى انها قضية داخلية واضحة لا علاقة لها بالإرهاب الدولي."

المزيد حول هذه القصة