اوباما يقر بفشله في اقناع الأمريكيين بسياسته

الرئيس الأمريكي أقر بعدم نجاحه بإقناع الناخبين
Image caption رفض أوباما اعتبار أن الناخبين رفضوا سياسته الخارجية

أقر الرئيس الأمريكي باراك اوباما انه لم ينجح في اقناع الأمريكيين بأحقية سياسته وبالانجازات التي اسفرت عنها، وذلك في ختام اسبوع شهد انتزاع خصومه الجمهوريين للاكثرية داخل مجلس النواب وبالتالي تحكمهم بمصير اصلاحاته المستقبلية.

وقال اوباما في مقابلة تلفزيونية: "لقد ركزنا جل جهودنا على ما يجب علينا انجازه" خلال العامين الاولين في الحكم "لدرجة اننا لم نعد نعير انتباها الى ان الحكم ليس فقط سن قوانين بل اقناع الناس ايضا".

واضاف: "لم ننجح حتى الان في هذا المجال"، لافتا الى "انني اقر بمسؤوليتي في هذا المجال وهذا امر علي دراسته عن كثب من الان فصاعدا".

والاربعاء، رفض اوباما غداة الخسارة التي مني بها حزبه في انتخابات منتصف الولاية في الكونجرس اعتبار ان الناخبين رفضوا سياسته الاصلاحية واكد ان استياء الأمريكيين مرده الى الوضع الاقتصادي السيء.

الى ذلك، قال توم دونيلون مستشار الامن القومي الامريكي انه يتوقع ان يواصل الجمهوريون دعم استراتيجية الادارة الامريكية في السياسة الخارجية.

واردف دونيلون قائلا للصحفيين المسافرين مع الرئيس باراك اوباما الى الهند "تم بوضوح منذ بدء هذه الادارة تحديد جهودنا لمتابعة المصالح الامريكية و متابعتها بشكل محكم ولدينا دعم قوي جدا من الحزبين. نتوقع استمرار هذا النوع من الدعم على افضل حال كما نرى الان."

ومن المتوقع ان يواجه اوباما ضغوطا لتبني سياسة خارجية اكثر جرأة مثل استخدام مزيد من القوة في افغانستان وابقاء القوات هناك فترة اطول.

المزيد حول هذه القصة