البورميون صوتوا في اول انتخابات منذ عقدين

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

ادلي الناخبون في بورما باصواتهم في اول انتخابات تشهدها البلاد منذ عشرين عاما.

ويقولو الحكام العسكريون للبلاد ان الانتخابات حجر زاوية في الانتقال الى الحكم المدني الديموقراطي، فيما يصفها المنتقدون بانها فضيحة.

وقاطع حزب المعارضة الرئيسي، حركة العصبة الوطنية للديمقراطية بزعامة الحاصلة على نوبل اونج سان سو تشي، الانتخابات.

"سيدة رانجون" ممنوعة من الترشح

"سيدة رانجون" ممنوعة من الترشح

وقال المراقبون ان عملية التصويت تمت بهدوء لكن احزاب المعارضة تقول ان هناك تلاعبا بالتصويت.

ولم يسمح للصحفيين الاجانب ولا المراقبين بدخول البلاد لمتابعة الانتخابات.

وقال سفير الاتحاد الاوروبي ديفيد ليبمان ان الناخبين صوتوا في جو من الهدوء دون وجود ملحوظ للجيش او الشرطة.

وقالت تشو تشو كياو ناين، من الحزب الديمقراطي، انها "دهشت من اقبال الكثير من الناس على التصويت، ويبدو ان حملة ’لا تصوتوا‘ لم تكن فعالة".

وتصف الدول الغربية هذه الانتخابات بانها صورية بسبب عدم مشاركة زعيمة المعارضة ، التي فازت حركتها في الانتخابات الاخيرة، والتي امضت السنوات الخمس عشرة الماضية اما رهن الاقامة الجبرية او في السجن.

الانتخابات في بورما ليست حرة ولا نزيهة

الرئيس الامريكي باراك اوباما

وتشمل الانتخابات اختيار اعضاء البرلمان الوطني والمجالس المحلية، ويشارك فيها 37 حزبا لشغل 1160 مقعدا في جميع انحاء بورما.

ويتوقع ان يفوز المرشحون المؤيدون للحكم العسكري باغلب مقاعد البرلمان.

غياب "سيدة رانجون"

وتعد اونج سان سو تشي الحائزة جائزة نوبل للسلام هي الغائب الاكبر عن هذه الانتخابات.

ومن المتوقع اطلاق سراح سو تشي خلال بضعة ايام، بعدما قضت سبع سنوات متواصلة في الاقامة الجبرية، وقد حرمت من حريتها طوال 15 سنة من اصل السنوات ال21 الاخيرة.

وسيعين البرلمان المنتخب رئيسا سيكون اول وجه مدني لبلد يحكمه العسكريون منذ 1962 ويتوقع ان يكون هذا الرئيس الجنرال ثان شوي الرجل القوي حاليا في بورما والذي قد يرفض التخلي عن السلطة.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك