ألمانيا: اشتباكات بين الشرطة وبين محتجين على استخدام الطاقة الذرية

متظاهرون وشرطة في ألمانيا
Image caption أصبح ملف النفايات النووية مصدر توتر في ألمانيا

استخدمت الشرطة الألمانية الهراوات والغازات المسيلة للدموع لتفريق مظاهرة نظمها مناهضون لاستخدام الطاقة الذرية لاعتراض سبيل شحنة من النفايات النووية كانت في طريقها إلى مستودع لتخزين تلك النفايات.

وحسبما ذكرت وكالة رويترز قال ناطق باسم الشرطة أن 250 متظاهرا حاولوا إتلاف السكة الحديدة قرب مستودع النفايات ذاك لعرقلة قطار الشحن الذي ينقل الحمولة.

وقال مصدر آخر من الشرطة: "إن الوضع لم تتم السيطرة عليه تماما."

واستعملت الشرطة الهراوات والغازات المسيلة للدموع محاولة منها لوقف تلك المجموعة التي كانت ضمن 4 آلاف متظاهر قرب بلدة لايتشتات، والتي كانت تحاول بدورها وقف القطار.

وقد أحرقت سيارة للشرطة أثناء الاشتباك.

ونقلت وسائل الإعلام عن مشاركين في المظاهرة قولهم إن اثني عشر من المحتجين قد أصيبوا بجروح. لكن الشرطة لم تؤكد ذلك.

وقد صارت شحنة النفايات النووية هذه موضوع جدل ومصدر توتر على خلفية قرار المستشارة الألمانية أنجيلا ميركيل تمديد نشاط 17 محطة توليد الطاقة النووية على الرغم من معارضة قوية.

وعولجت النفايات النووية الألمانية من قبل شركة أريفا الفرنسية قبل أن تعاد إلى ألمانيا تمهيدا لدفنها. وقد اعترض سبيل القطار الذي ينقلها منذ انطلاقه من فرنسا يوم الجمعة الماضي.