كاميرون في زيارة للصين لدعم التجارة

ديفيد كاميرون
Image caption تاتي زيارة الصين بعد زيارة الهند بهدف تعزيز التجارة مع اقتصادات تنمو بسرعة

في اكبر حملة تجارية يقوم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، وبرفقته 50 من رجال الاعمال البريطانيين، بزيارة الى الصين في محاولة لاقامة علاقات اقتصادية مربحة.

ويرافق كاميرون كذلك اربعة وزراء من الحكومة في زيارة تبدأ الثلاثاء وتستمر يومين.

وبالاضافة الى مناقشة الموضوعات التجارية والاقتصادية يتوقع ان يثير كاميرون قضايا تتعلق بحقوق الانسان في الصين.

وتلك ثاني زيارة يقوم بها كاميرون لدولة من دول الاقتصادات الصاعدة منذ توليه الحكم، اذ تاتي بعد زيارة رفيعة المستوى للهند في يوليو/تموز.

وكانت حكومة الائتلاف التي يقودها كاميرون جعلت من تنشيط التجارة اولوية لها مع تركيز خاص على الاسواق الصاعدة مثل الصين والهند.

وقال وزير قطاع الاعمال فينس كابل، الموجود بالفعل في الصين مع وزير الخزانة جورج اوزبورن، ان لدى الصين امكانات هائلة.

واضاف: "هناك نحو 15 اتفاقا يعمل الجانبان على صياغتها حاليا، وتتعلق بكل شئ من تكنولوجيا الغاز من الفحم الى المعمار والتعاون في مجال صناعة السيارات واتفاقات بين جامعة لندن والجامعات الصينية".