اعتقال أربعة مشتبه فيهم في مطار كابول

ايساف
Image caption شاركت في قوة ايساف في العملية، بيد أن القوات الامنية الافغانية هي التي صعدت على متن الطائرة.

اعتقلت القوات الافغانية والقوات الدولية في افغانستان أربعة من المسلحين المشتبه فيهم في مطار كابول، بعد ان امرت الطائرة التجارية التي تقلهم بالعودة إلى افغانستان، حسب مصادر القوات الدولية المساعدة في حفظ الامن بقيادة الناتو في افغانستان "ايساف".

وقالت قوة "ايساف" إن الطائرة قد أقلعت بأتجاه المملكة العربية السعودية، قبل ان يتم أمر طيارها بالعودة الى مطار كابول الاثنين، بعد ورود معلومات استخبارية عن وجود اعضاء بارزين في الجماعة المسلحة على متنها.

وقال المتحدث باسم قوة "ايساف" إن القوات الاجنبية قد شاركت في العملية، بيد أن القوات الامنية الافغانية هي التي صعدت على متن الطائرة لإعتقال الرجال الاربعة، الذين لم يكونوا مسلحين حينها وعرفوا بانفسهم للمسؤولين.

حملة

وقالت ايساف إن احدهم كان من شبكة حقاني المرتبطة بالقاعدة، وهي احدى الجماعات الثلاث الرئيسية التي تقاتل القوات الافغاانية والاجنبية في افغانستان، والمطلوبة لإرتباطها بعدد من الهجمات ضد الحكومة والقوات الدولية.

وتم اعتقال الرجال الثلاثة الاخرين وهم من المشتبه في كونهم من المسلحين ايضا، وكان الرجال الاربعة يسافرون معا.

ولم يحدد المتحدث باسم ايساف شركة الطيران التي كانت تسير الرحلة، إلا أنه من المعروف أن ثمة شركة نقل وطنية واحدة في افغانستان وعدد من الناقلين الخاصين الذين يعملون معها ويسير بعضهم رحلات مباشرة الى السعودية.

وصعدت القوات الدولية والافغانية من حملتها لقتل واعتقال المسلحين في الاشهر الاخرين، بيد أن حادث اعتقال الاثنين بدا الأول من نوعه اذ تم على متن طائرة في مطار كابول.

وتقول ايساف إنها قتلت حوالي 1300 من قادة المسلحين ومن المقاتلين في المستويات المتوسطة خلال الاشهر الثلاثة الماضية واعتقلت أكثر من 2000 اخرين.