ظهور حالات كوليرا في عاصمة هايتي

الكوليرا في هايتي
Image caption يخشى من انتشار الوباء بشدة في عاصمة هايتي

اكدت وزارة الصحة في بور او برنس عاصمة هايتي ان وباء الكوليرا وصل الى العاصمة، فيما يعالج الاطباء 73 مصابا من المرض وسط مخاوف من انتشاره في المدينة المتضررة من الزلزال.

في الوقت نفسه تقول منظمة الصحة لدول امريكا انها تتوقع اصابة عشرات الالاف من سكان هايتي بالكوليرا في السنوات القليلة المقبلة.

وقالت وزارة الصحة في هايتي ان 583 شخصا توفوا حتى الان من الاصابة بالكوليرا.

ويجري فحص عشرات الحالات المشتبه بها ايضا في العاصمة التي كان يخشى وصول الوباء اليها منذ اكتوبر/تشرين الاول.

وقالت وزارة الصحة الثلاثاء ان هناك 9 الاف شخص يجري علاجهم من اعراض المرض في انحاء البلاد، وقال وزير الصحة ارييل هنري ان انتشار الوباء في بور او برنس اصبح الان اكثر احتمالا.

وقال نائب مدير منظمة الصحة لدول امريكا جون كيم اندروس ان المنظمة تتوقع ان يكون انتشار الكوليرا في بور او برنس "كثيفا جدا".

ومع تاكيده على صعوبة توقع مستقبل الوباء في هايتي، قال اندروس ان المنظمة تتحسب لاحتمال تكرار وباء الكوليرا في بيرو عام 1991 الذي امتد الى 16 بلدا في امريكا اللاتينية على مدى ست سنوات.

وانتشر الوباء بالفعل في نصف مناطق هايتي الاقليمية العشر.

وزاد من سوء الوضع الاعصار الذي ضرب هايتي الاسبوع الماضي وخلف فيضانات واسفر عن مقتل 20 واصابة 36 وفقدان 11 شخصا.

الا ان اعصار توماس دون ان يدمر خيام النازحين حول بور او برنس والتي تضم 1.3 مليون شخص نزحوا اثر زلزال يناير/كانون الثاني الماضي.