التسرب النفطي في خليج المكسيك: الشركات المعنية "تقاعست"

تجهيزات نفطية
Image caption تقول الحكومة ان 50 في المئة من النفط قد أزيل من مياه الخليج

قال أحد رئيسي لجنة التحقيق الأمريكية الرئاسية في ظروف التسرب النفطي في خليج المكسيك إن ثلاثا من أهم الشركات المسؤولة عن التسرب كانت تفتقر إلى حس السلامة وارتكبت عدة أخطاء قبيل وقوع الكارثة.

وقال بيل ريلي الذي يشارك في لجنة البيت الأبيض لقد كان هناك ثقافة من التقاعس سواء لدى بريتيش بتروليوم أو ترانسوشن أو هاليبورتون.

وأوضح ريلي قائلا: "لقد انعدمت ثقافة السلامة في موقع الحفر."

وقد تسبب التفجير بالموقع في مقتل 11 عامل وفي تلويث مئات الأميال من السواحل.

وطالب ريلي بإدخال "إصلاح جذري وشامل" على الشركات الثلاث المسؤولة عن كارثة البئر التي تعرف ببئر ماكوندو، ونحى باللائمة على هذه الشركات لما اتخذته من "سلسلة قرارات سيئة."

وتأتي تعليقات ريلي بعد يوم من تصريحات لمحقق في اللجنة القومية للتسرب النفطي قال فيها إنه لم يجد أي دليل يثبت أن شركة بي بي اتخذت قرارت مجازفة لتوفير المال.

المزيد حول هذه القصة