كاميرون يحث الصين على التعاون مع مجموعة العشرين

ديفيد كاميرون
Image caption رئيس الوزراء البريطاني لدى وصوله بكين

حث رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الصين الاربعاء على العمل بشكل وثيق مع مجموعة العشرين لتوسيع الحريات السياسية، وذلك في اليوم الاخير من زيارة تجارية يقوم بها الى الصين خيمت عليها مسائل حقوق الانسان.

وقال كاميرون ان تعاون الصين مع مجموعة العشرين في مجال التجارة والعملة "سيساهم بشكل كبير" في استقرار الاقتصاد العالمي, الا انه حذر من "موجة خطيرة من انتقال الاموال من جانب الى اخر في العالم".

وجاءت تصريحات كاميرون في كلمة في جامعة بكين عشية قمة قادة 20 من الدول الغنية وذات الاقتصاديات الناشئة في سول والتي من المقرر ان تهيمن عليها مسالة اختلال التوازن الاقتصادي بين الصين والولايات المتحدة وحرب العملات التي تبدو وشيكة.

ووخذه اول زيارة رسمية يقوم بها كاميرون للبلد صاحب ثاني اكبر اقتصاد في العالم، وقال كاميرون: "رسالتنا بسيطة: بريطانيا الان منفتحة على الاستثمار وبها حكومة صديقة للمستثمرين وترغب في علاقات اقوى مع الصين".

ومن بين المشاركين في الوفد المرافق لرئيس الوزراء مسؤولي شركات مثل رولز رويس ودياغيو وباركليز.

وتلك ثاني زيارة يقوم بها كاميرون لدولة من دول الاقتصادات الصاعدة منذ توليه الحكم، اذ تاتي بعد زيارة رفيعة المستوى للهند في يوليو/تموز.

وكانت حكومة الائتلاف التي يقودها كاميرون جعلت من تنشيط التجارة اولوية لها مع تركيز خاص على الاسواق الصاعدة مثل الصين والهند.