الحكم بالسجن على ناشط اللبن الملوث في الصين

زاو ليانهاي
Image caption اعتبر الحكم قاسيا لتهمة اثارة مشاكل اجتماعية

حكم بالسجن عامين ونصف على الناشط الصيني زاو ليانهاي الذي شن حملة مطالبة بالتعويضات لضخايا فضيحة اللبن الملوث عام 2008.

وكان ابن ليانهاي بين 300 الف شخص مرضوا نتيجة تناول الالبان الملوثة، وادين بتهمة اثارة الاضطرابات الاجتماعية.

وكان زاو اطلق موقعا اليكترونيا يقدم المعلومات للاباء الذين تضرر اطفالهم بعدما ثبت ان نوعية الالبان تلك ملوثة بمادة ميلامين الكيماوية لتزيد المحتوى البروتيني.

وادت تلك المشكلة الى وفاة ستة اطفال على الاقل.

ونقلت وكالة اسوشيتدبرس عن محامي زاو، لي فانغبينغ، قوله: "انه حكم قاسي. فالتهمة التي ادين بها لا تتعدى ما يمكن ان يفعله اي مواطن للدفاع عن حقوقه".

وقالت زوجته، لي زويماي، ان الحكم على زوجها غير مقبول، ونقلتها عنها وكالة رويترز قولها: "سنستانف الحكم".

وكان زاو يعمل في السابق في هيئة الرقابة على جودة وسلامة الاغذية في البلاد.

وتستخدم مادة الميلامين عامة في صناعة البلاستيك والاسمدة، وحين تضاف للمواد الغذائية تظهر ان محتوى البروتين بها اعلى لكنها تسبب امراض الكلى وقد تؤدي الى الفشل الكلوي.

وفي عام 2008 اكتشف وجود مادة الميلامين في منتجات 22 من شركات الالبان ومنتجاتها في الصين، اي خمس الشركات الصينية العاملة في هذا المجال.

وادين في تلك الفضيحة 20 شخصا وحكم على ثلاثة منهم بالاعدام.