بريطانيا: السجن المؤبد لعراقيين ارتكبا جريمة شرف

محمد صالح علي وعمر حسين
Image caption علي وحسين هما اول مطلوبان سلمهما العراق للقضاء البريطاني للمحاكمة

حكم القضاء البريطاني على كل من العراقيين الكرديين محمد صالح علي وعمر حسين بالسجن المؤبد بعد ان ادينا بتهمة ارتكاب جريمة شرف.

وقد تعاون كل من علي وحسين العراقيين على قتل قريبتهما بناز محمود عام 2006 والتي كانت تبلغ من العمر 20 عاما، بسبب عدم رضى العائلة عن صداقتها مع احد الشبان.

وتجدر الاشارة الى ان علي وحسين كانا اول متهمين يسلمهما العراق الى بريطانيا بعد ان كانا قد هربا الى العراق بعد ارتكاب الدريمة لكن الشرطة البريطانية تمكنت من تتبع اثرهما.

كما يذكر ان الحكم على علي وحسين جاء بعد نحو ثلاثة اعوام من اصدار القضاء البريطاني حكمة بالسجن المؤبد بحق والد الضحية محمود محمود وعمها آري محمود.

ووصف القاضي الذي اصدر الحكم الجريمة التي ارتكبت بحق بناز بـ"البربرية"، مشيرا الى انه "من اجل شرف العائلة قرر والد بناز وعمها قتلها ومحو ذكراها".

وكانت بناز قد شعرت بالتهديد منذ نهاية عام 2005 اثر اتصال هاتفي اجراه عمها بوالدتها، فاتصلت بالشرطة وقالت انها تخاف على حياتها.

"مهووسة"

ولكنها بعد ان تلقت اتصالا من الشرطة التي ارادت تن تستفسر عن الرسالة التي كانت توجهت بها بناز قالت الضحية حينها انها لا تريد ان تتخذ السلطات اي خطوة، الا انها فقط ارادت تدوين التهديدات لاستخدامها ضد المعتدين عليها في حال تعرضها لاي شيء.

وعشية عيد رأس السنة من عام 2006، اصطحبها والدها الى منزل جدتها وحاول ان يجبرها على شرب البراندي الا انها انتبهت انه يحاول الحاق الاذى بها فكسرت زجاج شباك وهربت، وفي المستشفى، سجلت بناز مخاوفها بواسطة الفيديو ما شكل دليلا لادانة افراد عائلتها بقتلها.

ولكن رجل الشرطة الذي حقق مع بناز بعد الحادث جعلها ترحل واصفا اياها بـ"المهووسة".

ولكن بعد اسابيع قليلة، عشية 24 يناير/ كانون الثاني 2006 غادرت اسرة بناز المنزل، وقالت والدتها ان بناز لم تكن موجودة حين عادت العائلة صباح اليوم التالي.