البابا بندكتوس يدعو لاحترام الحريات في العالم الاسلامي

البابا بندكتوس
Image caption ادان العنف ودعا الى احترام العقائد الاخرى

ادان البابا بندكتوس السادس عشر الخميس العنف الذي يمارس "باسم الله"، ودعا الى احترام حريات الاديان في العالم الاسلامي.

وقال البابا ان العنف في العالم "يعرض ظاهريا كأنه يأتي في سياق صراع ديني"، مضيفا ان على جميع الاديان "تشجيع القيم الاخلاقية والتعايش المدني".

كما دعا البابا الى تواصل الحوار بين المسيحيين والمسلمين، على ان يكون مدعوما باعتراف متبادل بـ "حرية ممارسة المعتقد الديني على المستويين الخاص والعام".

وتأتي تعليقات البابا في اعقاب الهجوم الدموي الذي استهدف كاتدرائية سيدة النجاة في العاصمة العراقية بغداد آخر الشهر الماضي.

واثنى البابا (83 عاما) على المسيحيين الذين وقفوا في وجه من يلاحقهم ويسعى الى الاضرار بهم بالقول: "اعبر عن امتناني لجميع المسيحيين الذين رفضوا الخضوع او الاستسلام للعقبات والملاحقات لانهم مؤمنون بتعاليم الانجيل".

وقال: "على جميع الديانات الترويج للاستخدام الصحيح للعقل والمنطق، وتشجيع القيم الاخلاقية من اجل التعايش المدني. والاديان لا ينبغي ان تبرر رفض الآخر او تسوغ للحرب".

ودعا القادة السياسيين الى "ضمان حرية المعتقد والدين للجميع، وان يحافظوا على معتقدات الآخرين وحقهم في الافصاح عن ايمانهم".

واسفر الهجوم على الكنيسة ببغداد عن مقتل ما لا يقل عن 52 شخصا، اثر محاولة قوات الامن العراقية اقتحام الكنيسة الذي احتله مسلحون واحتجزوا فيه اكثر من 120 رهينة من المصلين الذين كانوا يحضرون قداس الاحد.

وقد اعلنت "دولة العراق الاسلامية"، فرع تنظيم القاعدة في العراق، مسؤوليتها عن العملية في بيان نشرته في احد المواقع الالكترونية.

يذكر ان المسيحيين في العراق يتعرضون منذ عام 2003 لهجمات مستمرة من قبل مسلحين متطرفين، ما ادى الى هجرتهم بلادهم بكثافة الى الخارج، حتى لم يبق منهم سوى مئة الف من اصل اكثر من مليون.

روابط من مواقع بي بي سي الأخرى