كابول: تفجير سيارة ملغومة بالقرب من موكب لقوة إيساف ولا ضحايا

مكان الانفجار قرب القصر الملكي السابق
Image caption قالت حركة طالبان ومجموعة متمردة أخرى إنها نفذت الهجوم

انفجرت سيارة ملغومة بالقرب من موكب تابع لقوات دولية في العاصمة الأفغانية، كابول، وفق قوة المساعدة في إرساء الأمن بأفغانستان (قوة إيساف).

وأضافت إيساف أن الانفجار وقع بالقرب من أحد قواعدها التي تسمى جوليان كامب في جنوب كابول.

وتابعت إيساف أن الانفجار لم يسفر عن سقوط ضحايا في صفوفها في حين قالت الشرطة الأفغانية إن أحد الجنود الأفغان أصيب بجروح.

وكان آخر هجوم تعرضت له قوة إيساف حصل في كابول في شهر مايو/أيار الماضي.

وقال رئيس شرطة كابول، محمد أيوب سلانجي، إن مهاجما انتحاريا قاد سيارته باتجاه الموكب العسكري، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وأضاف قائلا "لحسن الحظ انفجرت السيارة قبل أن تصل إلى الموكب العسكري، وقد أصيب أحد جنودنا إصابة خفيفة".

وقد هرعت إلى مكان الانفجار أعداد كبيرة من قوات الشرطة والجنود وأفراد الإسعاف بالقرب من كامب جوليان الواقع على أنقاض القصر الملكي السابق.

وقالت حركة طالبان ومجموعة متمردة أخرى إنها نفذت الهجوم.

وتعرضت كابول لهجمات قليلة هذه السنة إذ كان آخر هجوم كبير شهدته في شهر أغسطس/آب الماضي في ظل تنامي نشاط المتمردين خارج كابول.

ونصبت الشرطة الأفغانية نقاط تفتيش إضافية في كابول في أعقاب سلسلة من الهجمات نفذها مسلحون وانتحاريون ضد مكاتب حكومية وفنادق.

ووقع هجوم اليوم في المكان ذاته الذي شهد هجوم شهر مايو الماضي الذي استهدف موكبا لقوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) وأدى إلى مقتل 18 شخصا منهم 5 جنود أمريكيين وكندي واحد و12 مدنيا فيما اعتبر أكثر الهجمات دموية في كابول منذ أكثر من سنة.