عسكر بورما يوقعون مرسوم إطلاق سراح أونغ سان سو تشي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

تواترت تقارير من بورما تفيد بأن السلطات العسكرية صادقت على مرسوم عسكري لإطلاق سراح الناشطة الديمقراطية اونغ سان سو تشي في قضية الحكم عليها بالاقامة الجبرية.

وكان القضاء البورمي قد رفض آخر طعن قدمته سو تشي لإطلاق سراحها.

أونغ سان سو تشي

محامي تشي يقول بأنها سترفض أي إطلاق سراح مشروط

ويأتي هذا المرسوم فيما تنتهي مدة الإقامة الجبرية لتشي في الثالث عشر من الشهر الجاري.

وكان محامي سو تشي استبعد أن تقبل موكلته إطلاقاً مشروطاً، خاصة إذا طلب منها وقف العمل السياسي.

وقد كشف مراسل بي بي سي في بورما اليستير لتهيد أن مصادر في بورما أكدت توقيع أمر إطلاق سراح سو تشي.

وكان حزب سو تشي الحائزة على جائزة نوبل للسلام، "الرابطة القومية من أجل الديمقراطية أهم حزب للمعارضة في بورما، قاطع أول انتخابات شهدتها البلاد منذ عقدين، التي لاقت انتقادت عدة في الغرب، حتى أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما وصفها بـ "لا عادلة ولا نزيهة".

وفاز بتلك الانتخابات الحزب الذي يمثل العسكر بنسبة 80 بالمائة من الأصوات، حسب إعلان الحكومة البورمية.

ويذكر ان سو تشي فازت في انتخابات 1990، لكن الحكام العسكريين في بورما الغوا نتائجها ووضعوها رهن الاقامة الجبرية لسنوات، متجاهلين انتقادات المجتمع الدولي.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك