خبراء يرفعون تقريرا إلى مجلس الأمن بشأن عقوبات كوريا الشمالية

استعراض عسكري في كوريا الشمالية
Image caption استعراض عسكري في كوريا الشمالية

قدمت مجموعة من الخبراء تقريرها الدوري لمجلس الأمن الدولي حول العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية.

ولم يكشف النقاب عن محتويات التقرير، ولكن ورد في تقرير سابق أعده الخبراء أن كوريا قد تكون زودت إيران وبورما وسورية بتكنولوجيا نووية لها علاقة بالصواريخ البالستية.

وكان التقرير قد قدم لمجلس الأمن الدولي، ولكن لم يكشف النقاب عن محتوياته سوى قبل بضعة أيام بسبب ضغوط صينية.

ودعا الخبراء الى اليقظة لإيقاف تجارة السلاح وبالتحقيق في الوسائل التي تتبعها كوريا الشمالية لتجاوز العقوبات المفروضة عليها، مثل استخدام شهادت منشأ مزيفة واستخدام طائرات شحن حديثة تتجه مباشرة الى الدولة المعنية دون توقف.

ودعا الخبراء مجلس الأمن إلى التفكير في مطالبة كوريا الشمالية باتصريح عن مشحوناتها الجوية قبل السماح لها بالمرور بأجواء الدول الأعضاء.

وبنى الخبراء استنتاجاتهم على تحليلات دول أخرى ومفتشي الطاقة الذرية التابعين للأمم المتحدة وبعض التقارير الصحفية.

وورد في التقرير أن الخبراء يحققون في نشاطات مشبوهة لشركة كورية شمالية في بورما وباعتقال ثلاثة أشخاص في اليابان يعتقد أنهم كانوا يحاولون عقد صفقة لتصدير تكنولوجيا تستخدم لصناعات أحد مركبات جهاز الطرد المركزي المستخدم في المفاعلات النووية لصالح شركة مرتبطة ببيونج يانج.

يذكر أن الصين تمارس ضغوطا لمنع نشر تقرير متعلق بحظر تصدير الأسلحة للسودان بسبب أزمة دارفور، كشف استخدام ذخيرة صينية في دارفور دون اتهام الصين مباشرة بتزويد السودات بتلك الذخيرة.

يذكر أن كوريا الشمالية قد انسحبت من المحادثات التي كانت تجريها حول برنامجها النووي مع الصين والولايات المتحدة واليابان وروسيا وكوريا الجنوبية، وقد عقد آخر اجتماع في أواخر عام 2008 .

المزيد حول هذه القصة