أوباما يعد مدفيديف بالسعي لإقرار معاهدة ستارت في الكونجرس

أوباما ومدفيديف في يوكوهاما
Image caption الرئيسان الروسي والأمريكي وقعا المعاهدة الجديدة العام الجاري

أبلغ الرئيس الأمريكي باراك أوباما الرئيس الروسي ديميتري مدفيديف الأحد أن إقرار الكونجرس الأمريكي للمعاهدة الجديدة للحد من التسلح النووي "ستارت" سيكون في قمة أولوياته.

وأكد أوباما للصحفيين في ختام اجتماع مع نظيره الروسي على هامش قمة آبيك التي اختتمت أعمالها في انه يسعى حاليا بقوة للحصول على موافقة النواب الامريكيين على المعاهدة التي اتفق عليها الزعيمان في وقت سابق من العام الجاري.

واضاف انه اكد التزامه بانجاز معاهدة ستارت خلال دورة الكونجرس الحالية وانه ابلغ الكونجرس بان هذا يمثل اولوية مهمة.

وكانت معاهدة "ستارت" الجديدة التي تنتظر الإقرار في مجلس النواب منذ شهور قد واجهت معارضة من نواب الحزب الجمهورية الذي استعاد أغلبيته في مجلس النواب في انتخابات التجديد النصفي في الثالث من الشهر الجاري.

ويقول انصار المعاهدة انه على الرغم من ان خفض الاسلحة النووية مهم فان العنصر الاهم هو انشاء نظام مراقبة.

وقال أوباما إنه يعتقد أن مدفيديف قد جلب الإصلاح الى جمهوريات الاتحاد السوفياتي السابق وأنه يعمل من أجل تقدم البلاد.

ووجه أوباما الشكر لمدفيديف لتعاون بلاده في التعامل مع قضايا دولية مثل أفغانستان والشرق الأوسط.

من ناحيته قال مدفيديف إنن قمة الناتو في لشبونة كفيلة بأن تعزز العلاقات بين الحلف وروسيا.

وسيحضر الرئيس الروسي القمة المزمع عقدها في التاسع عشر من نوفمبر/تشرين ثاني في بادرة تشير الى تحسن العلاقات بعد الأزمة التي تسببت بها الحرب بين روسيا وجورجيا عام 2008.

وقال أوباما إن مجلس الناتو_روسيا سيساعد الطرفين على إزالة التوتر وزيادة التعاون في قضايا أمنية مختلفة.

وسيكشف الناتو في قمة لشبونة عن المفهوم الاستراتيجي الجديد وهو الإطار الذي سوف يتعاون من خلاله الحلفاء على جانبي الأطلسي، وسيناقشون المسودة النهائية لنظام دفاعي صاروخي، وهي خطة كانت قد أثارت تحفظات وقلق روسيا في السابق، ولكن يؤمل أن تنضم الى الخطة المعدلة.

من جهة اخرى أكد اوباما دعم واشنطن لمساعي روسيا للانضمام إلى منظمة التجارة العالمية.

المزيد حول هذه القصة