ترحيب دولي بالافراج عن زعيمة المعارضة البورمية

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

رحب عدد من زعماء العالم بالافراج عن زعيمة المعارضة السياسية اونغ سان سو تشي، التي أطلقت السلطات العسكرية الحاكمة في بورما سراحها، وسط احتفالات اقامها انصارها قرب مقر اقامتها في رانجون ترحيبا بها.

وكانت السلطات في بورما قد ازالت في وقت سابق الحواجز الأمنية التي كانت مقامة قرب مقر اقامتها.

وشوهدت سيارات رسمية تدخل الى المجمع الذي وضعت به قيد الاقامة الجبرية.

وكان المئات من أنصار الناشطة الديمقراطية البورمية قد تجمعو خارج منزلها لليوم الثاني على التوالي انتظارا لاطلاق سراحها.

وقد توالت ردود الفعل الدولية المرحبة، ومنها ترحيب الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون، الذي دعا الحكومة البورمية الى الافراج عن جميع المعارضين السياسيين.

وقال الرئيس الأمريكي باراك اوباما إن سو تشي "واحدة من أبطاله"، كما وصفها رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بأنها "مصدر إلهام لكل من يؤمن بحرية التعبير والديمقراطية وحقوق الانسان".

أونغ سان سو تشي

محامي تشي كان قد استبعد موافقتها على اطلاق السراح المشروط

وطالب رئيس المفوضية الأوروبية خوسيه مانويل باروسو بأن يسمح لها بالمشاركة الكاملة في العملية السياسية في بورما.

وأشارت تقارير سابقة الى أن السلطات العسكرية صادقت على مرسوم عسكري لإطلاق سراح الناشطة الديمقراطية زعيمة المعارضة الحائزة على جائزة نوبل.

وقد استبعد محامي سو تشي في وقت سابق أن تقبل موكلته إطلاقاً مشروطاً، خاصة إذا طلب منها وقف العمل السياسي.

وكان حزب سو تشي "الرابطة القومية من أجل الديمقراطية" قاطع أول انتخابات شهدتها البلاد منذ عقدين، والتي لاقت انتقادت عدة في الغرب، حتى أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما وصفها بأنها "غير عادلة وغير نزيهة".

وفاز بتلك الانتخابات الحزب الذي يمثل العسكر بنسبة 80 بالمائة من الأصوات، حسب إعلان الحكومة البورمية.

يذكر ان سو تشي فازت في انتخابات 1990، لكن الحكام العسكريين في بورما الغوا نتائجها ووضعوها رهن الاقامة الجبرية لسنوات، متجاهلين انتقادات المجتمع الدولي.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك