أوباما: على الدول ألا تبني ازدهارها بالتصدير للولايات المتحدة

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما، على هامش مشاركته في أعمال القمة الحادية والعشرين لمنظمة آسيا والمحيط الهادئ (آبيك) في مدينة يوكوهاما اليابانية،أن على الدول أن لا تبني ازدهارها اعتماداً على التصدير إلى الولايات المتحدة.

وقد فهم تصريح أوباما بأنه تلميح بانتقاد السياسة الصينية، حيث قال بأن الدول ذات الفوائض العالية يجب أن تبتعد عن الاعتماد غير الصحي على التصدير وزيادة الطلب المحلي.

وقال الرئيس الصيني هو جينتاوا أن بلاده تعمل على زيادة الطلب المحلي.

رئيس الوزراء الياباني يستقبل الرئيس الأمريكي باراك أوباما

جدد أوباما دعوته قادة وزعماء العالم للعمل نحو تعافٍ اقتصادي متوازن.

وقد كانت القمة بدأت اليوم السبت وسط آمال كبيرة بإيجاد السبل الكفيلة بتطوير وزيادة التبادل التجاري بين الدول الأعضاء.

ويشارك في القمة أيضا رؤساء كل من الولايات المتحدة، باراك أوباما، والصين، هو جينتاو، وروسيا، ديمتري ميدفيديف، بالإضافة إلى المستشارة الألمانية أنجيلا ميريكل ورئيسة الحكومة الاسترالية جوليا جيلارد، وقادة آخرون.

وكان أوباما قد صرح إنه لا يتعين أن يسبب التنافس الصحي بين الدول أي انقسامات، مضيفا بقوله: "ليس هنالك ثمة حاجة للنظر إلى التجارة، أو إلى التبادل التجاري، أو للنمو الاقتصادي على أنها لعبة صفرية، حيث تحقق دولة ما الثراء على حساب دولة أخرى".

وأضاف الرئيس الأمريكي قائلا إنه سيسعى أيضا إلى تحقيق هدفه بتعزيز العلاقات التجارية بين بلاده وبين دول المجموعة الآسيوية.

ليس هنالك ثمة حاجة للنظر إلى التجارة، أو إلى التبادل التجاري، أو للنمو الاقتصادي على أنها لعبة صفرية، حيث تحقق دولة ما الثراء على حساب دولة أخرى

الرئيس الأمريكي باراك أوباما

توترات محتملة

ورأى مراسل بي بي سي في يوكوهاما، رولاند بويرك، أن التوتر بين اليابان والصين قد يلقي بظلاله على محادثات المشاركين في المؤتمر.

يُشار إلى أن العلاقات بين بكين وطوكيو كانت قد شهدت توترا في أعقاب احتجاز قوات حرس الحدود اليابانية لقبطان سفينة صيد صينية كانت قد اصطدمت بزورقي دورية يابانيين بالقرب من أرخبيل جزر متنازع عليها بين الدولتين شرق بحر الصين وتضم ثروات من النفط والغاز.

وفيما تتهم الولايات المتحدة الصين بإبقاء معدل صرف عملتها منخفضاً لتستفيد من الفوارق في موازين التجارة، فإنه يُتوقع أن يسيطر النزاع بين الولايات المتحدة والصين بشأن السياسات النقدية على أجواء القمة.

ففي الوقت الذي تطالب فيه الولايات المتحدة الصين برفع سعر عملتها اليوان مقابل الدولار الأمريكي، ترى بكين أن سياسة واشنطن النقدية بضخ المزيد من النقد في السوق تهدف إلى إضعاف الدولار من أجل تعزيز الصادرات الأمريكية.

وسوف يطالب المشاركون بتطبيق سياسات تضمن تحقيق النمو الاقتصادي، وبالعمل للتوصل إلى إقامة منطقة تجارية حرة بين دول المجموعة التي تشمل في عضويتها 21 دولة وتضم 40 بالمائة من سكان العالم، وتمثل 53 بالمائة من الإنتاج الاقتصادي العالمي.

وتأتي قمة آبيك بعد يوم واحد من اختتام أعمال قمة العشرين في عاصمة كوريا الجنوبية سول، والتي أبرز بيانها الختامي سعى المشاركين فيها إلى تخطي الخلافات الجوهرية بين الدول الصناعية والقوى الناشئة في العالم، وتعهدهم بالمحافظة على نمو الاقتصاد العالمي.

لكن الخلافات التي ظهرت خلال قمة العشرين بشأن الاختلالات الاقتصادية وتأجيل مناقشة تفصيلات المسألة قد تطغى أيضا على منتدى آبيك.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك