باباندريو: نتائج الانتخابات المحلية تثبت مدى الدعم الشعبي لبرنامج التقشف

باباندريو
Image caption جورج باباندريو

قال رئيس الحكومة اليونانية جورج باباندريو إن النتائج الطيبة التي حققها حزبه الاشتراكي الحاكم في الانتخابات المحلية التي اجريت مؤخرا تعتبر مؤشرا على الدعم الشعبي الذي تحظى به البرامج التقشفية التي ادخلتها حكومته للتعامل مع الازمة الاقتصادية الخطيرة التي تعاني منها اليونان.

وتعهد باباندريو بالمضي قدما بتنفيذ الاصلاحات التي بدأتها حكومته، وقال في كلمة بثها التلفزيون اليوناني: "في السنة المقبلة، سنبذل كل ما اوتينا من جهد لتنفيذ التغييرات التي ستسمح لليونان بالتنفس ثانية."

يذكر ان موعد الانتخابات العامة المقبلة سيحين في النصف الثاني من عام 2013.

وقال رئيس الحكومة بهذا الصدد: "لدينا فسجة من الوقت امدها ثلاث سنوات كاملة لانقاذ اليونان وتغييرها الى الابد."

وكان الاشتراكيون قد فازوا بالعديد من الدوائر في الانتخابات المحلية التكميلية التي اجريت يوم الاحد، بما فيها فوزهم بعمودية العاصمة اثينا للمرة الاولى منذ 24 عاما، إذ فاز مرشحو الحزب في 8 من 13 منافسة على رئاسة المجالس البلدية.

وقد حقق مرشحو الحزب الاشتراكي تقدما واضحا على المحافظين الذين بنوا برنامجهم الانتخابي على معارضة شروط خطة الانقاذ ذات الـ 150 مليار دولار التي ابرمتها الحكومة مع صندوق النقد الدولي والاتحاد الاوروبي.

ومن المقرر ان يصل الى العاصمة اليونانية الاثنين وفدان من صندوق النقد والاتحاد الاوروبي للبحث في تنفيذ خطة الانقاذ المذكورة.

ومن المتوقع ان تظهر الارقام التي ستنشر في وقت لاحق الاثنين بأن العجز في الميزانية اليونانية للعام الماضي كان اسوأ مما كان معلنا.